التحالف السعودي يؤكد استخدام قنابل عنقودية ضد اليمن

أعلن التحالف السعودي ضد اليمن الإثنين أنه استخدم “بشكل محدود قنابل عنقودية بريطانية الصنع” في حربه ضد اليمن، وذلك رداً على اتهامات وجهتها إليه منظمات حقوقية بانتهاك القانون الدولي باستخدامه هذه الذخائر.

وقال التحالف في بيان إن “قوات التحالف قامت بإجراء تحقيق بشأن استخدام الذخائر العنقودية من نوع “بي ال-755” بريطانية الصنع في اليمن، والتواصل مع الجانب البريطاني والجهات الأخرى، واتضح أنه استخدم هذا النوع من الذخائر في اليمن بشكل محدود ضد أهداف عسكرية مشروعة”، وفق ما قال البيان.

وشدد بيان التحالف على أن “هذه الذخائر لم يتم استخدامها في المناطق السكنية المدنية”. وأشار إلى أن “القانون الدولي لا يحظر استخدام الذخائر العنقودية، ولكن قامت بعض الدول بالالتزام بعدم استخدام الذخائر العنقودية من خلال الانضمام إلى اتفاقية الذخيرة العنقودية”، موضحاً أن “السعودية وجميع دول التحالف ليسوا أعضاء في هذه الاتفاقية، وبالتالي فإن استخدام قوات التحالف لهذا النوع من الذخائر لا يعد مخالفاً لأحكام القانون الدولي”.

وبرر التحالف السعودي أنه استخدم الذخائر العنقودية “لحماية حدود المملكة العربية السعودية من القصف والاعتداءات المتكررة من قبل أنصار الله على المدن والقرى السعودية”.

وأكد بيان التحالف السعودي أن “السعودية قد قررت إيقاف استخدام الذخائر العنقودية البريطانية الصنع، وأنها أبلغت حكومة المملكة المتحدة بذلك”.وسبق للسعودية أن نفت نفياً قطعياً كافة الاتهامات بشأن استخدام هذه الأسلحة التي يحظر استخدامها في المناطق المأهولة، خلال الغارات التي شنتّها ضد اليمن.

وذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الحكومة البريطانية تلقت نتائج تحقيق تؤكد استخدام قنابل عنقودية بريطانية الصنع من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية خلال الحرب باليمن.

وأوضحت الصحيفة أن نتائج التحقيقات التي أجرتها الحكومة البريطانية متطابقة مع التقارير الإعلامية التي سبق لها أن كشفت عن العثور على بقايا قنابل عنقودية بريطانية الصنع في مواقع يمنية تعرضت لغارات التحالف السعودي.

وقال مصدر حكومي للصحيفة نفسها إن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ووزراء آخرين، اطلعوا على نتائج التحقيقات منذ شهر تقريباً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*