التداول الإلكتروني في أسواق الفوركس

forex

تُعد الفوركس أكبر الأسواق المالية في العالم، والسبب على الأرجح هو أن المخاطر التي تنطوي عليها محصورةٌ في المبلغ الذي يتم الإستثمار فيه فقط، في حين أن العائدات والأرباح التي يُمكن تحقيقها تكون غير محدودة وفي زمنٍ قصير.
التداول عبر الإنترنت ( الإلكتروني)
يُعرف التداول الإلكتروني بأنه عبارة عن تنفيذ عمليات الشراء والبيع لمُختلف السلع أو العٌملات عبر منصة تداول خاصة، عادةً ما تُوفر للمستثمرين بحيث يستطيع المستخدم الإطلاع أيضاً على بيانات حسابه الخاص عبر هذه المنصة .

عالم الفوركس
تتمثل آلية المتاجرة بالفوركس من خلال صرف العُملات بحيث يتم تنفيذ الصفقات من خلال منصة التداول والتي سبق أن أشرنا لها، فعلى سبيل المثال: إذا قُمت بصرف مبلغ 100 يورو للدولار الأمريكي، وبعد ساعتين لاحظت أن قيمة الدولار قد إرتفعت مقابل اليورو، فعند صرف المبلغ مرة أخرى سوف يُعادل 102 يورو، أي أنك كسبت 2 يورو كربح خلال هذه الفترة، وهذه هي الآلية التي يتم فيها التداول بنظام الفوركس.

الفرق بين أسواق الفوركس والأسواق الأخرى
إن المُميز في أسواق الفوركس بأنها لا تتحرك كغيرها من الأسواق وفق سياسة معينة، أو هيئة قد تقودها وتحرك إتجاهها نحو أهداف ومنافع خاصة، وبالتالي فلا توجد قاعدة ثابتة في أسواق الفوركس، في حين أن أنماط التداول في هذه الأسواق لا يُمكن التنبؤ بها، وليس من الضروري أن تكون ذو إحترافيةٍ عالية حتى تُتاجر في أسواق الفوركس.

كيف تبدأ
من الضروري وللبدء في التدول في أسواق الفوركس أن تقوم بتسجيل بياناتك من خلال أحد وسطاء التداول المُرخصين، والمُعتمدين في هذا المجال، وواحد من الوسطاء المعروفين هي iFOREX شركة ، حيث تكون آلية الربح في الصفقات هي الفرق ما بين سعر العرض والطلب في كل مرة، أو بمعنى آخر سعر الطلب يكون السعر الأعلى والسعر الأقل هو سعر العرض، فحين يقوم المستثمر بتنفيذ صفقة شراء مثلاً يكون السعر الذي تتم عليه الصفقة هو سعر (الطلب)، وإذا ما تحرك السعر نحو الإرتفاع، يستطيع أن يقوم بإغلاق الصفقة بعد التأكد من أن الصفقة قد حققت ربحاً معيناً ويكون سعر الإغلاق من سعر (العرض) على الشاشة، وهذه هي الآلية للمتاجرة.

منصة التداول عبر الانترنت
تُعد منصة التداول عبر الإنترنت بمثابة عجلة القيادة للمستثمر، بحيث تُتيح له التحكم في حسابه وتنفيذ حركات البيع والشراء من خلال الانترنت، كما وتشتمل المنصة على عدة وظائف وأدوات مثل الآلة الحاسبة، وأداة لتحويل العُملات، ما يُسهل على المُستثمر القيام بمختلف حساباته من خلال المنصة، في حين يتم إطلاع المستثمر بشكل مُستمر على مُستجدات الأسواق، من خلال رسائل تصل عبر بريد منصة التداول إلى كُل حساب، في حين أن بعض منصات التداول تزود الحساب بالتحديثات التي تظهر من خلال وسائل التواصل الإجتماعي، فعلى سبيل المثال توفر IFOREX صفحة الـ facebook، وأيضاً حساب Twitter.
أنواع الحسابات:
1- الحساب التجريبي ((DEMO ACCOUNT: وهو حساب وهمي يُمكن التعلم من خلاله على آلية عمل منصة التداول وأساسيات تنفيذ عمليات البيع والشراء فيها وضمن مبلغ إفتراضي، بحيث ينتقل المستثمر وبعد التمرس على استخدامها إلى إنشاء حساب حقيقي.
2- Standard, mini or micro account: من خلال أحد الحسابات الثلاثة يستطيع المستثمر أن يُتاجر بصورة حقيقية وفق مبلغ المال الذي يتم إدراجه، حيث ينتقل المستثمر إلى هذا الحساب بعد أن يتمكن من إستخدام منصة التداول في الحساب التجريبي السابق، ولكل من هذه الحسابات مواصفات خاصة بحيث يختار المستثمر واحداً منها بما يتناسب مع مبلغ الإيداع والسياسة التي سيتبعها في تداولاته.
3- Managed account: حيث يتضمن هذا الحساب توظيف خبير في مجال الأسواق المالية، بحيث يُدير هذا الحساب ويقوم بتنفيذ صفقات البيع والشراء للمستثمر.

نصائح وارشادات عامة لا بد من معرفتها:
1- ضع خطة مدروسة قبيل الإقدام على تنفيذ أي عملية.
2- إحتفظ بسجل لكل الخطوات التي تُقدم عليها.
3- إجعل حركات تداولاتك بسيطة وواضحة الأهداف.
4- إتجه دائماً إلى السلع التي تجلب الأرباح.
5- تمعن وحلل وقم بإستشارة خُبراء الأسواق، وإستعن بالفيديو والمنتديات الإقتصادية حتى تكسب المزيد من الخبرة.

• تجتذب أسواق الفوركس آلاف المستثمرين يوماً بعد يوم، والسبب هو الأرباح التي يستطيع المُستثمر تحقيقها، بالإضافة إلى بساطة التعامل معها وتنفيذ صفقاتها، ما يجعل هذا النوع من التجارة تنمو بشكل كبير سنوياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*