التغيير والإصلاح:نؤمن بالخيار الجدي بإستحقاق الرئاسة لا بجلسات فولكلور

شدد “تكتل التغيير والإصلاح” على أن “الرئيس ليس بمعادلة معزولة عن الدستور والميثاق والصيغة الميثاقية المعروف بها لبنان”، لافتا إلى أنه “عندما يخرج بإجماع المسيحيين، لأننا نريد في بكركي وفيما بيننا، رئيس قوي ببيئته وقادر على جمع اللبنانيين فعلينا واجب المحافظة على هذا الخيار”.
وأشار عضو التكتل التائب ابراهيم كنعان بعد إجتماع التكتل الأسبوعي إلى “أننا لا نؤمن بشيء إسمه فراغ وهذا أمر غير موجود في حساباتنا ومفهومنا لعمل المؤسسات الدستورية، بل نحن نؤمن بالصيغة الميثاقية وبالخيار الوطني الجدي الحقيقي وليس  بجلسات فولكلور، ومن هذا المنطلق سنتعاطى مع الإستحقاق الرئاسي الذي يجب أن تتوفر فيه المواصفات التي أعلناها منذ البداية”.
وفي موضوع الإعلام وحرية الإعلام، أشار كنعان إلى “أننا نرفض الإعتداء على القوانين اللبنانية والسيادة اللبنانية وعلى حرية الإعلام في لبنان”، قائلا: “هناك مؤسسات لديها مشكلة اليوم وهناك تضامن معها”.
وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب، أشار كنعان إلى أن “هناك مطالب وحركة مطلبية ومجلس نواب يعمل على هذا الأمر”، مؤكدا أن “موضوع السلسلة حق ولا يجب أن تكون عملية المطالبة مرتبطة بأي نية لتطيير هذا الموضوع أو تمييعه”، لافتا إلى أن “هذا الموضوع يجب أن يأخذ مساره المؤسساتي على قاعدة الحقوق والإمكانيات، ويجب أن نراعي الإمكانيات والإصلاحات”، داعيا “لعدم فهم أن هذا موضوع تنصل من موضوع السلسلة”، لافتا إلى “اننا نتطلع إلى نهاية هذه المسألة بطريقة إيجابية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*