التفاصيل الكاملة لعملية أسر ضابط صهيوني جنوب قطاع غزة

army - israel

قالت القناة العاشرة العبرية أن عملية رفح كانت معركة وجه لوجه بين المقاومين الفلسطينين وجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، مضيفة أن الحديث يدور عن استشهادي فجر نفسه بين الجنود الاسرائيليين خلال المعركة قبل أن تندلع اشتباكات مباشرة .

وقالت القناة العاشرة أن الجندي الأسير يدعى أدير جولدرن وهو يحمل رتبة رائد في لواء جفعاتي الصهيوني .

وقال المحلل العسكري للقناة العاشرة العبرية أن النتائج لن تتوقف عند جندي مخطوف، و أنه من الواضح أن هناك خسائر في صفوف جيش الاحتلال .

وأكد الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أنه لا علم لدى قيادة الجيش ما إذا الجندي على قيد الحياة أم لا .

و أعلن الدكتور موسى أبومرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن القسام أسر ضابط إسرائيلي وقتل جنديين قبل سريان التهدئة.

و قالت كتائب القسام في بيان أوردته على موقعها الرسمي أن مجاهديها نفذوا عملية تسلل خلف قوات العدو المتوغلة بمنطقة أبو الروس شرق رفح و استهدفت منزلا تحصنت به القوات الصهيونية الخاصة.

وفي البيان الاولي لكتائب القسام قالت أنه وفي تمام الساعة 06:30 تمكنت مجموعة من مجاهدي القسام من التتسلل خلف القوات المتوغلة بمنطقة أبو الروس شرق رفح وتستهدف منزلا تحصنت به القوات بقذيفة تاندم وعلى إثر ذلك قامت قوات الاحتلال بقصف محيط المكان قبل أن تسحب آلياتها منه. فيما تحدث الجيش الصهيوني عن اندلاع اشتباكات عنيفة جداً قرب رفح، وكشفت مصادر إعلامية صهيونية عن وقوع عملية قاسية جداً ضد مجموعة من الجنود الصهاينة المتواجدين في القطاع شرقي رفح جنوب قطاع غزة. وتاتي هذه العملية في الوقت الذي أعلن فيه العدو الصهيوني بشكل رسمي مقتل 5 جنود صهاينة بينهم ضابطين برتبة (نقيب) وإصابة آخرين في قصف القسام لأشكول أمس، ووصف الجيش الصهيوني الحادث بالمؤلم جداً .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*