الجزائر تدعو الأطراف اليمنية إلى الحوار والتوصل إلى حل يلبي تطلعات الشعب

 

 

أعربت الجزائرعن تضامنها الكامل مع اليمن في هذه المرحلة الفارقة من تاريخه …مؤكدة أن التصعيد في المواقف المتشددة والمواجهات لا يساهم في حل الأزمة، بل يؤدي إلى تفاقمها وزيادة معاناة الشعب اليمني.

وقال وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أمام وزراء الخارجية العرب المجتمعين اليوم الخميس بشرم الشيخ تحضيرا للقمة العربية المقرر عقدها يومي السبت والأحد المقبلين “إن الجزائر تتابع بانشغال شديد وقلق عميق التطورات والمستجدات الخطيرة في اليمن الشقيق جراء تصعيد المواقف بما قد يؤدي إلى إجهاض العملية السياسية وزيادة حالة الانقسامات وأعمال العنف وانتشار الإرهاب بشكل يهدد أمن واستقرار ووحدة اليمن الشقيق”.

وذكرت وكالة الانباء الجزائرية ان لعمامرة دعا كافة الأطراف في اليمن إلى “التحلي بالحكمة وتغليب لغة العقل والحوار وفق مرجعياته والجهود الأممية، والتي تبقى السبيل الوحيد لإيجاد حل سياسي توافقي يمكن من تحقيق المصالحة الوطنية بين جميع مكونات الشعب اليمني الواحد ويحفظ وحدته وسيادته وسلامة أراضيه ويعزز من تماسك نسيجه المجتمعي”.

وناشد لعمامرة الأطراف اليمنية الى الاحتكام لإرادة الشعب اليمني …مؤكدا ان بلاده تعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب اليمني في هذه المرحلة العصيبة والفارقة من تاريخه وتعتبر أن التصعيد في المواقف المتشددة و المواجهات لا يساهم في حل الأزمة، بل يؤدي إلى تفاقمها وزيادة معاناة الشعب اليمني.

وشدد على أن عودة الاستقرار والأمن في اليمن لن يتأتى إلا من خلال الإلتزام بتنفيذ المرجعيات الأساسية للعملية السياسية والتمسك بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

كما شدد على “التزام الجزائر وتمسكها بمتطلبات الأمن القومي العربي بكافة مكوناته بدءا بالجوانب الأساسية التي تخضع بالضرورة لسيادة كل دولة عربية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*