الجعفري: الحكومة السورية لن تتوانى عن ممارسة واجبها في طرد الإرهابيين

دعا مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري الدول التي تدعي حرصها على تحقيق مصلحة الشعب السوري إنسانيا أو التوصل إلى حل سياسي بقيادة السوريين أنفسهم أو القضاء على آفة الارهاب أن تطرق باب الحكومة السورية والعنوان معروف للجميع.
و أشار الجعفري في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن الدولي إلى أن الدول الداعمة للارهاب والتي تراودهم أحلام اليقظة بدفن سورية كما حلموا بدفن العراق وليبيا واليمن ستلاحقهم الكوابيس واللعنات السورية والعراقية والليبية واليمنية والفلسطينية.
ولفت الجعفري إلى ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا منذ الأيام الأولى للحرب الإرهابية المفروضة على سورية والتي باتت تستحق بجدارة لقب الفرسان الثلاثة المدافعين عن الإرهاب.
وأشار الجعفري إلى خطر الإرهاب الذي بات يهدد كل زاوية في أنحاء العالم بسبب السياسات الرعناء والابتزاز السياسي الرخيص الذي تمارسه حكومات هذه الدول الداعمة للارهاب.
وأكد الجعفري أن حكومة الجمهورية العربية السورية بدعم من حلفائها وانسجاما مع مبادئ القانون الدولي لن تستسلم لمحاولات الدول الثلاث استغلال مجلس الأمن في دعم الارهابيين في سورية ولن تتوانى عن ممارسة واجبها الدستوري والقانوني في طرد الارهابيين من حلب ومن كل بقعة على الارض السورية وانقاذ السوريين من ويلات وممارسات هذه المجموعات شأنها في ذلك شأن أي دولة عضو متمسكة بممارسة سيادتها في هذه المنظمة الدولية.
وقال الجعفري: “إن التزام الحكومة السورية وحلفائها بكل فرص التهدئة السابقة كان للحفاظ على حياة المدنيين السوريين بالرغم من انه لم يكن إلا فرصة للجماعات الارهابية وبدعم وبتوجيه من مشغيلها من الدول الاعضاء في هذا المجلس وخارجه لاعادة تجميع قواها ومسلحيها الارهابيين وتلقي المزيد من السلاح والامدادات العسكرية واللوجيستية والبشرية لاستكمال جرائمها بحق الشعب السوري”.
jaafari.jpg

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*