الجعفري یتهم ترکیا بارسال الارهاب الی سوریا

ذکر تقریر لصوت روسیا أن مندوب سوریا الدائم لدی الأمم المتحدة بشار الجعفري بعث برسالة الی أمین عام الامم المتحدة بان کی مون والی رئیس مجلس الامن الدولی الکسیس لامیک یتهم فیها السلطات الترکیة ˈبتقدیم مساعدة منهجیة من خلال ارسال السلاح الی الارهابیین فی عدد من المناطق، بما فیها باب الهوی، فوز خربة الجوز، قریة غزالة ، تل الذهب وبعض المناطق الاخریˈ.

وأکد الجعفری أن ˈالسلطات الترکیة تدعم الجماعات التی تشن یومیاً هجمات ارهابیة ضد الشعب السوری، والمبانی الحکومیة، وغیرها من مرافق البنیة التحتیةˈ.

وجاء فی الرسالة أیضاً أن الهجمات الإرهابیة فی سوریا تستهدف المستشفیات والمرافق التعلیمیة وأضرحة المسیحیین والمسلمین، والبعثات الدبلوماسیة والأطفال فی المدارس وفی الحافلات المدرسیة.

کما اعتبر الجعفری أن مساعدة الإرهابیین تشکل انتهاکاً لقرارات الهیئات الدولیة، بما فی ذلک قرارات مجلس الامن الدولی.

وأضاف الجعفری فی الرسالة، أنه منذ نهایة عام 2012 تستضیف ترکیا عدداً من الإرهابیین من لیبیا والیمن والشیشان وکازاخستان وبعد تدریبهم علی الحدود، تساعدهم فی الدخول الی سوریا. وقد أرفق الجعفری بالرسالة قائمة من 546 اسما من الإرهابیین الیمنیین الذین دخلوا سوریا من ترکیا.

وناشد الجعفری مجلس الامن الدولی الی التصرف بمسؤولیة واتخاذ إجراءات ضد ترکیا وتحمیل أنقرة مسؤولیة مساعدتها للإرهابیین فی سوریا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*