الجولاني يترأس اجتماعًا طارئًا لـ’النصرة’ عقب سيطرة الجيش السوري على سنجار.. والإحباط سيد الموقف

نشرت “جبهة النصرة” صورا قالت إنها من اجتماع طارئ لمواجهة التطورات في إدلب (تقدم الجيش السوري والحلفاء في عمق ريف إدلب وسيطرتهم على عشرات القرى)، حيث ضم الاجتماع عددا من مسؤوليها العسكريين من بينهم مسؤولها العام المدعو “أبو محمد الجولاني”، وتظهر بوضوح علامات الإحباط والهزيمة والاضراب والتوتر على ملامح وجوه مسؤولي “هيئة تحرير الشام”.

ويأتي ذلك بعد دخول الجيش السوري وحلفائه إلى عمق ريف إدلب، عقب سيطرتهم قبل قليل على بلدة “سنجار” الاستراتيجية وعدة قرى في محيطها بريف إدلب الجنوبي، بعد مواجهات مع “جبهة النصرة” وفصائل أخرى.. وبذلك تكون قوات الجيش والحلفاء قلصت المسافة التي تفصلها عن مطار أبو الظهور العسكري إلى أقل من 15 كم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*