الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون هجماتهم .. الأعين على البوكمال الحدودية


موقع العهد الإخباري ـ
علي حسن:

تبقى استعادة الحدود السورية العراقية كاملةً أولوية ميدانية على رأس قائمة خطط الجيش السوري وحلفائه. الجهود العسكرية المبذولة هناك من القوات المهاجمة على عدة محاور كبيرة جداً، وعلى ما يبدو أنّ القادة الميدانيين مُصمّمُون على الإمساك بكل النقاط الحدودية المشتركة مع العراق في أسرع وقت ممكن.

يستأنف الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم العسكرية في عُمق البادية، ويسعون للتقدم من جهة أخرى انطلاقاً من أرياف دير الزور نحو مدينة البوكمال، وعلى ما يبدو فإنّ إغلاق الحدود المشتركة مع العراق لن يكون أمراً بعيداً في ظلّ الزخم العسكري لعمليات الجيش وحلفائه، وفي هذا السياق قال مصدر عسكري سوري لموقع “العهد” الإخباري إنّ “عمليات الجيش السوري وحلفائه العسكرية مستمرة في البادية الشرقية حيث تحرز القوات تقدماً ملحوظاً على طريق بلدة حميمة – محطة الT2″ ، موضحاً أنّ الهجمات هناك ستُستكمل حتى تنظيف الحدود المشتركة مع العراق وتطهيرها صعوداً نحو البوكمال التي تعتبر استعادتها هدفاً جوهرياً للعمليات العسكرية، فهي آخر أكبر معاقل إرهابيي تنظيم داعش في البلاد ليبقى بعدها الإمساك بنقاط الشريط الحدودي الأخرى تحصيل حاصل مؤكد”.

الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون هجماتهم .. الأعين على البوكمال الحدودية

تقدم الجيش شمال بلدة حميمة تزامن مع استعادة القوات العاملة في عمق البادية منطقة المرملة وسلسلتها الجبلية بالكامل شمال مدينة القريتين في عمق ريف حمص الشرقي، ليستعيد الجيش وحلفاؤه بعد ذلك سيطرتهما على تل دكر المحاذي للمرملة وسلسلتها الجبلية بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” وذلك وفقاً لما أكده المصدر العسكري نفسه.

ومن جهة أخرى، بدأت قوات الجيش السوري وحلفاؤها في محور المقاومة بالتقدم انطلاقاً من مدينة الميادين نحو بلدة العشارة، في إطار عملياتهم العسكرية الهادفة أيضاً للوصول لمدينة البوكمال، حيث باتت على بُعد كيلومترات قليلة عن بلدة القوريّة المحاذية للعشارة، حيث أكد مصدر عسكري سوري ل”العهد” أنّ “استعادة  العشارة ستشكّل خطوة مهمة لأنّ أغلب ما بعدها هو مساحات خالية من التجمع العمراني باستثناء بلدة الجلاء القريبة جداً من البوكمال، حيث تسهُلُ عمليات تقدم القوات”، مشيراً إلى أنّه “من المخطط التقاء قوات الجيش الآتية من اتجاه حميمة بعد استعادتها للمعيزلية وسدّها مع المتقدمة من اتجاه الميادين عند بلدة الجلاء ليتم بعد ذلك إطباق الخناق على إرهابيي التنظيم في مدينة البوكمال”.

وأكد المصدر العسكري أنّ ” إرهابيي تنظيم داعش سيصبحون حينها محاصرين بالكامل في جيب يمتد من نقاط  سيطرتهم في محيط البوكمال وطريق البوكمال – ديرالزور مروراً بالميادين إلى محيط طريق ديرالزور – السخنة.

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*