الجيش السوري يتقدم بريف حماة ويدمّر نفقاً بريف دمشق

أعلن مصدر عسكري سوري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت السيطرة الثلاثاء على عدد من الجبال في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي، بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم داعش فيها.
وأوضح المصدر نفسه لوكالة سانا أن الجيش نفذ عمليات مكثفة على تجمعات ونقاط تحصّن فيها عناصر التنظيم، و أحكم السيطرة على جبل مربط عنتر، وعدد من النقاط المحيطة به من الشمال والغرب، وعلى جبل الحيد وجبل الظليل شمال حقل حيّان للغاز.

ولفت المصدر إلى أن عمليات السيطرة جاءت بعد القضاء على العشرات من عناصر داعش، وتدمير أسلحتهم وعتادهم، مشيراً إلى أن وحدات الهندسة تقوم بتمشيط المنطقة وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم.
وذكر المصدر أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات مسلحة هاجمت إحدى النقاط العسكرية في منطقة ملوك على اتجاه تلبيسة شمال مدينة حمص، مشيراً إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات دقيقة على مواقع انتشار عناصر من جبهة النصرة  في الرستن شمال مدينة حمص، مؤكداً تدمير مقرهم وقتل عدد من متزعمي الجبهة.

من جهتها تحدثت وزارة الدفاع السورية عن استهداف مقرات وتجمعات المسلحين في عدة مناطق من ريف حمص، إضافة إلى تدمير آليات لمسلحين من جبهة النصرة، ومقتل العديد منهم في ريف دمشق.
وقالت وكالة سانا إنّ وحدة من الجيش السوري دمّرت نفقاً مع تفرعاته للمجموعات المسلحة يمتد من شركة “شيري” باتجاه أوتستراد حرستا بريف دمشق.


إلى ذلك تمكّنت وحدات من الجيش السوري من استعادة السيطرة على بلدة معرزاف بريف حماة الشمالي الغربي. يأتي ذلك بعد القضاء على آخر تجمعات جبهة النصرة والمجموعات التي تنضوي تحتها في تلك المنطقة.المصدر العسكري قال إن وحدات من الجيش نفّذت عمليات على تجمعات وتحركات عناصر “النصرة” في ريف حماة الشمالي ما أدى إلى القضاء على كامل المجموعة شمال شرق قرية خربة الحجامة بينهم 6 عناصر مما يسمى “الحزب التركستاني”.
ويذكر أن الحزب التركستاني هو إحدى المجموعات المسلحة التابعة للنصرة.

كذلك دمّر سلاح الجو السوري عشرات الآليات بينها دبابات ومدرعات لداعش والنصرة في بلدة عقيربات بريف سلمية، وجنوب كل من قرى طيبة الإمام وحلفايا واللطامنة وشمال مدينة صوران وتل عثمان وجنوب تل هواش ومدينة مورك بريف حماة الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*