الجيش السوري يتقدم في ريف درعا ويستعيد 33 قرية من "داعش" في ريف الحسكة

syrian-army-victory

 سيطر الجيش السوري على تلال فاطمة من الجهتين الشرقية والغربية جنوب شرق خربة سلطانة في ريف درعا.

سبق ذلك إحكام الجيش السوري سيطرته على بلدة السبسبة جنوب شرق حمريت في ريف درعا وهو يحاصر تل الصياد.

ويواصل الجيش السوري تقدّمه في ريف درعا الشمالي بعد إحكام سيطرته على قرى عدة وتلال في المنطقة.

وفي ظل التطورات الميدانية تبادلت المجموعات المسلحة التهم بالتخوين وبالتخاذل، وطالبت مجموعات أخرى بالمؤازرة وبالدعم لمواجهة الجيش في المنطقة.
وفي محافظة الحسكة افادت مراسلة الميادين بأن الجيش استعاد السيطرة على ثلاث وثلاثين قرية ومعظمها جنوب شرق القامشلي عقب معارك عنيفة مع تنظيم “داعش” أدّت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفه.مصدر عسكري قال إن الجيش السوري فرض سيطرته الكاملة على قرى فرفرة وتل أحمد وخربة نورا وطفيحية وخزنة وصوامع الطواريخفي ريف القامشلي الجنوبي.

سياسياً، التقى المبعوث الأممي الى سوريا ستافان دي ميستورا في دمشق وزير الخارجية السوري وليد المعلم.
وأشارت وكالة “سانا” إلى أن النقاش تناول خطة تجميد المعارك  في مدينة حلب، وأنه جرى الإتفاق على إرسال بعثة من مكتب دي ميستورا في دمشق إلى حلب.

وفي مدينة “كيليس” التركية الحدودية مع محافظة حلب تدارس قادة ميدانيون وسياسيون
من “الإئتلاف السوري المعارض” الموقف من مبادرة المبعوث الأممي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*