الجيش السوري يحرر "حميمة الكبيرة" ويقترب من "ديرحافر" شرق حلب

نجح الجيش السوري وحلفاؤه بشرق حلب في تحرير بلدة حميمة الكبيرة وتلّتها الاستراتيجية وتطهيرهما بعد هجوم شنه على مواقع تنظيم داعش الارهابي وبذلك اقترب من بلدة ديرحافر شرق حلب.

وقتل وجرح خلال العمليات التي بدأت صباح يوم الجمعة عشرات الارهابيين وتعمل وحدات الجيش السوري وقوات المقاومة حاليا على تثبيت مواقعها في المنطقة المحررة.

وانطلق الجيش السوري وحلفائه من جنوب بلدة شويليخ وشرق بلدة كركيز باتجاه بلدة حميمة الكبيرة وتقلصت المسافة عن بلدة ديرحافر الاستراتيجية الى 5.5 كيلومترا فقط وليست هناك اية قرى او بلدات في الطريق الى هذه البلدة.

ووضعت وحدات الجيش السوري والحلفاء حاليا تحرير البلدات القريبة من حميمة الكبيرة وتطهيرها ومن بينها بلدتي حميمة الصغيرة ورسم الكروم على جدول اعمالها.

ومهدت عملية استعادة بلدة حميمة الكبيرة في تسهيل نقل القوات والمعدات لتحرير بلدة دير الحافر.

وتهيمن تلة حميمة الكبيرة على البلدة وكذلك بلدة الشويليخ وتحد من الهجمات الاحتمالية التي يشنها الارهابيون.

وتعد بلدة دير الحافر، بعد بلدة الباب، المعقل الثاني لتنظيم داعش الارهابي ، بعد بلدة الباب، في محافظة حلب.

ونجحت قوات جبهة المقاومة في تحرير بلدات رسم الكبير ورسم الكما والشويليخ الواقعة شرق مطار كويرس العسكري بصورة كاملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*