الجيش السوري يطهّر مدينة دير الزور وقواته تواصل الإقتراب من البوكمال


موقع العهد الإخباري ـ
علي حسن:
سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على كامل أحياء مدينة دير الزور، بعد أكثر من عشرين يوماً من العمليات المكثّفة على ما تبقى من مواقع لمسلّحي تنظيم “داعش” في المدينة.

الجيش السوري

الجيش السوري

مصدرٌ عسكري سوري قال لموقع “العهد” الإخباري إنّ “وحدات الهندسة تقوم بتفكيك العبوات الناسفة و الألغام التي خلّفها إرهابيو التنظيم في مباني وساحات و شوارع الأحياء المستعادة.

أما في ريف دير الزور الجنوبي، فيواصل الجيش السوري وحلفاؤه هجماتهم باتجاه مدينة البوكمال انطلاقاً من محور المحطة الثانية، ويتوقع المصدرٌ العسكري عينه أن يصل الجيش وحلفاؤه لتخوم مدينة البوكمال من الجهة الجنوبية خلال مدة أقصاها إثنين وسبعين ساعةً وهي المدة التي تحتاجها القوات العاملة على محور طريق الميادين – البوكمال أيضاً حيث تدور هناك أعنف المعارك هناك بين الجيش وحلفائه من جهة والتنظيم الإرهابي من جهة أخرى.

ويؤكد المصدر العسكري أنّ ” داعش لم يعد قادراً على شنّ الهجمات الكبرى أبداً بسبب انحسار المساحة التي يسيطر عليها ومقتل عدد كبير من قادته خلال المعارك الدائرة لإضافة إلى خسارته كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والتي وجد منها في مستودعاتهم في مدينة الميادين، غير التي دمرها الجيش في المعارك، وبالتالي فإن التنظيم لم يعد يمتلك الإمدادات التي تساعده على شنّ الهجمات.

وفي ريف حمص الشمالي، استهدف الجيش السوري مواقع لـ”جبهة النصرة” على اتجاه منطقة العامرية تزامناً مع إحباطه لهجوم شنّه مسلحون تسللوا باتجاه مواقعه في محيط تلة القطري الواقعة إلى الجنوب الشرقي من منطقة العامرية، حيث أكد المصدرٌ العسكري لموقع “العهد” أنّ “المسلحين خرقوا اتفاق خفض التصعيد مجدداً بهجومهم على مواقع الجيش المحيطة بمنطقة تلة القطري انطلاقاً من منطقة العامرية”، مشيراً إلى أنه “ليس للمسلحين تواجدٌ كثيف أو مقرات أساسية في منطقة العامرية لكنهم يتخذونها نقطة انطلاق وإسنادٍ هجومي نحو نقاط الجيش المشرفة على المنطقة فهي تشكّل نقطة وصل بين تلبيسة و الرستن اللتان يتواجد فيهما المسلحون بكثرة مع بعض النقاط التي تنتشر فيها جبهة النصرة الإرهابية والتي استهدفها الجيش بعد إحباطه لهجوم المسلحين”.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*