الجيش العراقي يحرر مدينة تكريت من عصابات داعش الارهابية

Members of the Iraqi security forces celebrate near the bodies of militants from ISIL, who were killed during clashes, on outskirts of Samarra

أعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم الثلاثاء رفع العلم العراقي فوق القصور الرئاسية وسط تكريت بعد السيطرة عليها ضمن عمليات السيف البتار التي انطلقت منذ فجر اليوم.
وقال بيان للوزارة  اوردته وكالات الانباء المحلية “بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى وبهمة الغيارى من أبطال جيشنا الباسل، بالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب وقيادة القوة الجوية وطيران الجيش والعمليات الخاصة والمتطوعين من الحشد الشعبي انطلقت صباح اليوم عملية (السيف البتار) لتحرير مدينة تكريت من براثن جرذان داعش الإرهابي وفي غضون ساعتين تمكنت قواتنا البطلة من تحرير معظم المدينة وفرض سيطرتها على إغلب المباني الحكومية ومستشفى تكريت وقام معظم إرهابيي داعش بالهروب من المدينة.
وأضاف البيان أن “قواتنا البطلة قامت برفع العلم العراقي فوق القصور الرئاسية ولاتزال قواتنا مستمرة في تطهير ما تبقى من مدينة تكريت وملاحقة الهاربين من الدواعش “.
وكان  جهاز مكافحة الأرهاب أعلن في وقت سابق اليوم بأن قوات النخبة التابعة له شنت بالتعاون مع طيران الجيش عملية أمنية واسعة وتمكن من تطهير مستشفى تكريت وأكادمية الشرطة والمركز الثقافي، مبيناً أن ” قوات النخبة التابعة لجهاز مكافحة الأرهاب معززة بالدروع وبإسناد القوة الجوية وطيران الجيش يشرع بعملية واسعة لتطهير مدينة تكريت من جرذان داعش فيما هربت تلك العصابات نتيجة الحملة الأمنية الواسعة”.
كما اكدت قناة العراقية أن القوات المسلحة استعادت مدينة تكريت بشكل كامل من أيدي مسلحي “داعش” الأرهابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*