الجيش اللبناني يتصدى لمحاولة تسلل للمسلحين

 

 تصدى الجيش اللبناني لمحاولة تسلل قامت بها مجموعة مسلحة من “داعش” باتجاه وادي حميد في عرسال، وتمكن الجيش بعد اشتباك مع المجموعة المسلحة من إيقاع أفرادها بين قتيل وجريح، فيما أسر الجيش اللبناني أحد المسلحين الجرحى ويدعى خالد احمد الواو، الذي أدخل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

 وأفادت مصادر أمنيّة أن الاشتباك أدى إلى مقتل ثلاثة مسلحين عرف منهم “القيادي” في “داعش” الملقب بالانصاري .

 

من جهة أخرى ما زال التوتر مسيطرا على عرسال في ظل مطالبة الأهالي بالإفراج عن المخطوف من بلدة حوش الرافقة حسين سيف الدين، بعد أن تبين أن المجموعة الخاطفة هي من بلدة قارة، وقامت بنقل المخطوف إلى جرود عرسال.

 

 وبحسب أهالي عرسال فإن ما يجري في البلدة “هو صحوة من أهالي البلدة للوقوف بوجه الجماعات التي تعمل على إيجاد فتنة وعلاقة توتر بين عرسال وأهل الجوار وخصوصا وان المجموعة التي خطفت المواطن سيف الدين عمدت إلى ركن السيارة التي استخدمت في تنفيذ عملية الخطف في أحد المحلات الخاصة بمواطن من آل نوح في محاولة لتوريط العائلة ولخلق حالة من ردة من عائلة المخطوف تجاه أهالي عرسال، ومن هنا فإن جميع أهالي عرسال اكتشفوا من يخطط للبلدة لإيجاد فتنة مع أهالي البلدات المجاورة”.

 

وتجري حاليا مفاوضات عبر وسطاء سوريين لحل مشكلة الخطف في وقت يصر أهالي عرسال على تحقيق مطلبهم بالإفراج عن المخطوف سيف الدين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*