الجيش اليمني يحقق تقدماً في محافظة تعز

يكثف العدوان السعودي الاميركي غاراته العدوانية على اليمن مستهدفا بصورة مباشرة الاحياء السكنية والبنى الاقتصادية والحياتية آخر فصول العدوان تركزت في مدينة عتق في محافظة شبوة، ومأرب، مع إرتكاب مجزرتين في إب أدّت إلى إستشهاد أربعة وعشرين يمنيّاً في قصف إستهدف جسراً في منطقة الدليل فيما سقط ثلاثة عشر شهيداً في غارات سعودية على حجة غرب البلاد، هذا وتعرّضت العاصمة اليمنية لخمس غارات جوية، وقصفت الطائرات السعودية قصفت المعهد المهني في منطقة مناخة. بالمقابل، حقّق الجيش اليمني مدعوماً باللجان الشعبية تقدماً في حي بيرباشا وشارع المرور في محافظة تعز بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيا الرئيس الفار عبد ربه منصور هادي. المجالس اليمنية الثلاثة (الشافعية، الصوفية، الزيدية أكّدت أنّ العدوان السعودي الأميركي إستهدف اليمن الإنسان والدولة والبنى التحتيّة والمقوّمات، وهو يقتل الزيدي والشافعي والشمالي والجنوبي وأشارت المجالس الثلاثة إلى أنّ الغاية من العدوان إذلال اليمنين وجعلهم عبيداً للنظام السعودي، لافتاً إلى أنّه أتى بعد محاولة اليمنيين تطهير بلدهم من الحركات التكفيرية المدعومة والممولة من السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*