الجيش مسنود باللجان الشعبية يؤمن عدن ويستعيد أسلحة منهوبة

تمكنت الوحدات العسكرية والأمنية مسنودة برجال اللجان الشعبية في محافظة عدن اليوم، من تأمين معظم مديريات المحافظة ووقف اعتداءات عناصر داعش الإرهابية ومليشيا هادي التخريبية على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة .

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن قصر المعاشيق الرئاسي صار تحت ايادي الجيش واللجان الشعبية بعد طرد عناصر القاعدة وفلول هادي عقب سلسة من الاشتباكات وقعت أمس .

وأضاف ان مديرية وقلعة صيره ومنزلي الهاربين على محسن الأحمر، وعبدربه منصور هادي، تم تطهيرهما واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية التي نهبوها من المعسكرات.

وأشاد المصدر بالتعاون الكبير وحفاوة الاستقبال التي أبداها أبناء عدن تجاه إخوانهم ضباط وأفراد الجيش والأمن ورجال اللجان الشعبية الذين بادلوهم الاحترام والتقدير، مؤكدين لهم أنهم لن يألوا جهداً في التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بوحدة الوطن والعبث بالسكنية العامة في محافظة عدن.

ودعا المصدر كافة المواطنين إلى مزيد من التعاون والإبلاغ عن أي عناصر إرهابية أو مليشيا مسلحة تحاول الاختباء لديها أو في مناطقها بما يمكن الأجهزة الأمنية القيام بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار وصون الممتلكات .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*