الجيش يعلن إحالة لبناني وتركي إعترفا بتفخيخ سيارات وتفجيرها إلى القضاء

 

أعلنت قيادة الجيش – مديرية التوجيه أن “مديرية المخابرات أحالت على القضاء المختص، كلا من اللبناني محمد نايف الاطرش والتركي محمد صباح الدين اوزدامير، اللذين اوقفا بتاريخي 19و23/10/2013، لاشتراكهما مع اخرين باعداد وتنفيذ عمليات تفخيخ سيارات وتفجيرها”، لافتة إلى أن “الموقوفين اعترفا خلال التحقيق معهما بانتمائهما الى مجموعة مسلحة تضم لبنانيين وسوريين تولت التخطيط لاستهداف مناطق آمنة بتفجير صهاريج مازوت مهربة من سوريا الى لبنان، وتفخيخ سيارة نوع “جي ام سي بلايزر” في محلة بربروت داخل الاراضي السورية ونقلها الى القاع ومنها الى الهرمل لتفجيرها هناك، حيث انفجرت بناقليها قبل وصولها الى المنطقة المذكورة، كما اقدمت المجموعة نفسها على تفخيخ سيارة نوع غراند شيروكي تحمل لوحة دبلوماسية، كذلك اعترف الموقوفان بأن السيارة الاخيرة شبيهة بتلك التي ضبطت في منطقة الضاحية، بتاريخ 14/10/2013 واعترف الموقوف اللبناني ايضا بمشاركته باطلاق صواريخ على منطقتي الهرمل واللبوة خلال الصيف الماضي، وبمشاركة مع باقي افراد المجموعة بالتخطيط لسلسلة عمليات هجوم على حواجز الجيش ومراكزه في عرسال وقتل العسكريين والاستيلاء على اسلحتهم وعتادهم”.

وأكدت في بيان لها أن “عمليات البحث والتقصي عن باقي افراد المجموعة تستمر لتوقيفهم وتسليمهم للقضاء المختص”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*