الحاج حسن من شتورا: لا بد من هزيمة المشروع الأميركي ـ الإسرائيلي ـ التكفيري

أكد وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسين الحاج حسن، السبت، أن “لا بد من هزيمة المشروع الأميركي- الإسرائيلي ومن هزيمة العدو الصهيوني ولا بد من هزيمة المشروع التكفيري وهزيمة أسياد المشروع التكفيري ومموليه وداعميه وراعيه”.
وخلال احتفال أقامته جمعية “قولنا والعمل” بذكرى ولادة الرسول الأكرم (ص) في مدينة شتورة، أن هزيمة المشروع لا بد أن تتم “دفاعاً عن الأمة وتراثها وتاريخها وماضيها وحاضرها ومستقبلها واقتصادها ومجتمعاتها ودولها وشعوبها وجيوشها ومؤسساتها وأرزاقها وأرزاق أبنائها، ودفاعا عن كل فرد وكل جماعة ومجموعة”.
بدوره، قال رئيس الجمعية الشيخ أحمد القطان إن ” في ذكرى الولادة وأسبوع الوحدة الإسلامية رسالتي للعلماء المسلمين سنة وشيعة تحديدا أن يتقوا الله ويتوحدوا فيما بينهم وأن يقولوا لكل الناس بأن ديننا واحد وأن ربنا واحد وأن نبينا واحد وأن قبلتنا واحدة وأن قرآننا واحد وأن المشتركات فيما بين المسلمين أكثر بكثير مما من الممكن أن يفرقنا”.
وجدد الشيخ أحمد القطان “العهد لرسول الله بأن نبقى مع الوحدة الإسلامية وأن لا نكون يوما بوقا للفتنة المذهبية أو الفتنة الإسلامية، وأيضا نجدد العهد لرسول الله أن نبقى مع حركات المقاومة سيما مع حركات المقاومة في فلسطين ولبنان وفي كل مكان يوجد مقاومة تحارب الأعداء من أجل أن تسترد الأرض والعرض والمقدسات ومن أجل أن نكون أحراراً وأن لا يغتصب أحد أرضنا أو عرضنا أو مقدساتنا”.
وأكد رئيس جمعية “قولنا والعمل” على “دعم كل الأجهزة الأمنية من أجل الحفاظ على أمن واستقرار لبنان”، معتبراً أن “معادلة الشعب والجيش والمقاومة هي التي تُبقي لبنان وتحافظ على لبنان الذي نريده أن يكون قويا وعزيزا ومواجها للعدو “الإسرائيلي” وللعدو التكفيري من أجل أن نبقى في لبنان ومن أجل أن لا تلحقنا تلك النيران التي لحقت من حولنا من الدول”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*