الحقوقي أحمد الصفار: ما يحدث لآية الله قاسم سياسة موت بطيء والسلطة تتحمل مسؤولية أي مكروه يصيبه

قال عضو المنظمة الأوروبية البحرينية لحقوق الانسان أحمد الصفار إن ما يحدث لسماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم اليوم هو سياسة الموت البطيء، سيما وأنه يعاني من عدة امراض وبحاجة لعناية طبية، مؤكداً أن السلطات البحرينية تتحمل مسؤولية أي مكروه يصيب سماحته.

وأشار الحقوقي الصفار في سلسلة تغريدات نشرها على صفحته الخاصة على تويتر، إلى أن حكومة البحرين تنتهك الحق في الحياة وهو أول حق من حقوق الإنسان من خلال فرض الاقامة الجبرية على سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم وعدم السماح له بتلقي العلاج في المكان الذي يرتئيه مناسباً له.

وفي تغريداته التي ذكر فيها أن آية الله قاسم هو زعيم الطائفة الشيعية في البحرين وهو الاب الروحي لاغلب الشعب، تساءل عن سبب حرمان هذا الرجل الذي تجاوز عمره السبعين من العلاج المناسب في المكان المناسب.

كما وصف الحقوقي الصفار تعامل السلطات البحرينية مع آية الله قاسم بالدناءة والوقاحة، على الرغم من أن سماحته هو من مؤسسي دستور 1973  وأحد الذين وقفوا وطالبوا بعدم العنف في حل المسائل وطالب بالاصلاح السياسي لهذا الشعب. وقال: أهكذا يجازى

عدد المشاهدات:
56

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*