الحقوقي برويز: رموز المعارضة المعتقلين لم تزرهم لجنة الصليب الأحمر منذ بداية إضرابهم في فبراير

قال الناشط الحقوقي والأمين العام للمنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان حسين جواد برويز بأن رموز المعارضة المعتقلين لم تزرهم لجنة الصليب الأحمر أو أي مؤسسة أخرى وذلك منذ بداية اضرابهم واحتجاجهم على قرارات سجن جو التعسفية.

ونقل برويز عن والده محمد جواد القابع في السجن أن رموز المعارضة المعتقلين لازالوا محتجين على قرارات السجن التعسفية برفضهم للذهاب الى المستشفيات أو الخروج الى الزيارات على الرغم من التضييق المستمر عليهم منذ فبراير 2017.

وذكر والد برويز خلال اتصاله، أن إدارة السجن ومنذ ٧ اشهر استلمت منهم عشرات وربما مئات الرسائل دون رد اجابة او مقابلة مع أي مسؤول للوقوف على مطالبهم، مؤكداً بأنهم لازالوا محرومين من الأدوات الصحية والكانتين والزيارات العائلية ويعانون من قطع الاتصالات المستمر مع الأقارب كنوع من التعذيب النفسي.

وشدد برويز الوالد أنهم وعلى الرغم من من التضييق الشديد وعدم تلقي العلاج والالتقاء بالاهل لأشهر طويلة إلا أنهم صابرون ومحتسبون غير مكترثين بتلك الإجراءات التعسفية بحقهم.

وأضاف الحقوقي في تغريداته: أليس عزل ١٢ شخصا طاعناً في السن عن العالم الخارجي والالتقاء بأشخاص آخرين والتمتع بمتابعة صحية والخروج الى الفضاء الخارجي يعد تعذيباً؟

وقال برويز إن معنويات والده عالية ويبلغ سلامه للجميع ويبارك للشعب حلول عيد الأضحى المبارك.

عدد المشاهدات:
35

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*