الحوثي: الحقيقة الدامغة أنهم يريدون إعادة اليمن إلى الحضن الإسرائيلي

images-600-04-19-15-8335370.jpg

لفت زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي الى “اننا نثمن مواقف كل الدول والشعوب التي وقفت مع الشعب اليمني ضد العدوان السعودي على اليمن”، معتبرا ان “العدوان على اليمن اتسم بالوحشية واستهدف الأطفال والمسنين والمدارس والمستشفيات”.
وفي حديث متلفز، سأل الحوثي:”كيف يكون هذا العدوان لصالح الشعب اليمني عندما تدمر كل مقدراته؟”، معتبرا ان “التبريرات التي يسوقها البعض في محاولة لشرعنة العدوان على اليمن كلها واهية”، مشيرا الى ان “الاميركيين كشفوا انهم من يحدد الاهداف التي تقصف، وانهم امروا ووجهوا ورعوا العدوان على اليمن وفي كل غرف العمليات هناك اميركيون يديرون هذا العدوان”، موضحا ان “اميركا هير التي تحدد الاهداف للنظام السعودي ليقوم بضربها”.
ورأى ان “هذا العدوان على رأسه اميركا ومن خلفه اسرائيل وهذه الحقيقة وحدها كافية لدحض كل الادعاءات والفتراءات”، متسائلا:”هل عدوان بهذا الشكل ممكن ان يكون لحماية الامن القومي العربي؟ وكيف يكون العدوان الأميركي الإسرائيلي لحماية الأمن القومي العربي؟ وأي عروبة هذه التي تكون في حضن أميركا وإسرائيل؟”، معتبرا ان “النظام السعودي هو جندي وخادم للأميركيين”، لافتا الى ان “إسرائيل تعتبر هذا العدوان مصلحة مشتركة مع النظام السعودي”.
واعتبر ان “أكبر خطر يهدد الحرمين الشريفين هي إسرائيل وأميركا”، مؤكدا ان “اسرائيل لن تكون هي التي تدعم الموقف الذي يحمي الحرمين الشريفين”، مشددا على ان “العروبة الحقيقية لن تكون بأي حال تحت وصاية إسرائيل وقيادة أميركا”، لافتا الى ان “الحقيقة الدامغة أنهم يريدون إعادة اليمن إلى الحضن الإسرائيلي الأميركي”.
واعتبر ان “الذي يناصر العدوان هو شريك في القتل والحصار الذي يتعرض له الشعب اليمني”، لافتا الى ان “من يؤيد العدوان على اليمن هو شريك في الموقف مع إسرائيل”، مؤكدا ان “العدوان على اليمن اجرامي ولا شرعية له ومن يدعم هذا العدوان شريك في الدماء التي سفكت”.
واشار الى ان “العدوان يكشف ان “النظام السعودي” هو من يشكل خطورة على الشعب اليمني”، لافتا الى ان “العدوان يظهر ان النظام السعودي يعادي الشعب اليمني ويحقد عليه ويستهتر بدمائه”.

وشدد على ان “النظام السعودي لا يمتلك الحق بأي شكل من الاشكال أن يتدخل في شأننا نحن اليمنيين”، معتبرا ان “تعطيل الحوار بين اليمنيين دوماً كان بسبب التخطيط للعدوان وإخضاع اليمن للهيمنة الخارجية”، مشيرا الى ان “هناك يد خارجية سعت إلى عدم توصل القوى السياسية إلى حل للأزمة في البلاد من خلال الحوار”.

ولفت الى ان “السعوديين يريدون إذلال اليمنيين وإسرائيل وأميركا أكبر المستفيدين”، مشيرا الى ان “القصف السعودي يعمل على تثبيت مواقع تنظيم القاعدة في الجنوب وخصوصاً في المكلا”، معتبرا ان “العدوان السعودي بأهدافه الحقيقية لا شرعية له بكل المقاييس وموقف مجلس الأمن غير مفاجئ”، مؤكدا ان “الشعب اليمني لن يستسلم أمام العدوان السعودي عليه”، مشددا على انه “من حق شعبنا مواجهة العدوان بكل الوسائل وبحسب ظروف المعركة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*