“الحياة”: لا مانع لدى هيئة العلماء المسلمين من دخول اي طرف آخر على خط الوساطة

 

علمت «الحياة» ان الموقف اللبناني الرسمي هو أن ما تطالب به الجهات الخاطفة باستثناء المسألة الانسانية، هي من اختصاص السلطتين القضائية والسياسية ولا تدخل في اطار صلاحيات الجيش اللبناني».

وأكد امامة ان «لا مانع لدى هيئة العلماء المسلمين من دخول اي طرف آخر على خط الوساطة للوصول الى خاتمة حسنة»، لافتاً الى انه «اذا كان وجود الهيئة سيعرقل التفاوض فنحن على استعداد للتوقف وافساح المجال امام الآخرين لمتابعة هذا الموضوع الحساس والدقيق». وقال: «نحن نقوم بعمل انساني، ونريد تجنيب لبنان انتقال النار السورية الى اراضيه».

من جهة ثانية، وفيما ذكرت «الوكالة الوطنية للاعلام» ان الجيش اللبناني اوقف 12 مسلحاً سورياً من المجموعات الارهابية المسلحة التي شاركت في الاعتداء على الجيش في عرسال، اوضحت مصادر امنية انه تم توقيف خمسة سوريين في المنطقة لعدم حيازتهم أوراقاً ثبوتية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*