الخارجية الإيرانية تحذر أمريكا من مستنقع الحرب اليمنية

علق الناطق باسم الوزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” على تصريحات بعض رجالات الإدارة الأمريكية والتي ادعوا فيها وجود دور محتمل للجمهورية الإسلامية الإيرانية في الهجوم الصاروخي على المدمرات الأمريكية في البحر الأحمر.

وأفادت تسنيم أن المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اعتبر الإتهامات والمزاعم التي كالها بعض المسؤولين الأمريكيين للجمهورية الإسلامية بمثابة “التصريحات الخيالية “والمشكوك فيها والتي لا تستند الى حقائق ومعلومات .

وإذ نفى قاسمي هذه الإتهامات قال ان هذه التصريحات التي يطلقها مسؤولون في الحكومة الامريكية تنم عن تناقض وحيرة لدى صناع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية وهي تصريحات غير واضحة وليست في محلها.

وأضاف قاسمي” يبدو أن على الولايات المتحدة أن تكون حذرة أكثر  فاكثر في التعامل مع الإعتداءات الوحشية التي يرتكبها من قام بالاعتداء على الشعب اليمني ووقع في مستقع الحرب الدائرة هناك ولا يمكنه الخروج منها”.

وأشار قاسمي بالقول أن المعتدين على اليمن اليوم يسعون جاهدين الى تخليص أنفسهم من مغبة الهزيمة المفضوحة، لهذا فهم يريدون توسيع دائرة الحرب والعنف والتوتر في المنطقة آملين أن يجروا بذلك الآخرين الى الحرب اليمنية العبثية.

وشدد المتحدث باسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في ختام كلمته على ضرورة أن تكف الإدارة الأمريكية عن تقديم الدعم المباشر وغير المباشر للتحالف الذي يشن حربا ضد اليمن وأن يمنعوا بذلك استمرار نزيف الدماء وسقوط الأبرياء من الشعب اليمني الأعزل والمضطهد لا أن يلقوا باللوم على الآخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*