الخارجية السورية: أي عدوان أميركي هو خدمة للتنظيمات الإرهابية

 

أكدت وزارة الخارجية السورية أن الادعاءات الأميركية حول وجود نوايا لدى سوريا لشن هجوم كيميائي، مضللة وعارية من الصحة ولا تستند إلى أي معطيات أو مبررات.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية ان سورية تؤكد أن هدف الادعاءات الأميركية هو تبرير عدوان جديد عليها بذرائع واهية كما جرى في العدوان الأميركي على مطار الشعيرات والتستر على الاعتداءات التي يقوم بها التحالف الدولي غير المشروع الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر: سورية تدين التهديدات الأميركية وترفضها جملة وتفصيلا وتؤكد أن أي عدوان أميركي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*