الخدمات الصحية في اليمن على شفا الانهيار

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن الخدمات الصحية في اليمن على وشك الانهيار وان هناك نقصا مزمنا في الادوية والاوكسجين والوقود
وذكرت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها أن أسعار الادوية الاساسية زادت أكثر من 300 في المئة وان نقص المياه زاد مخاطر الاسهال وأمراض أخرى وان ذلك يؤثر على المعايير الصحية الاساسية في المستشفيات والعيادات
وقال ممثل المنظمة في اليمن أحمد شادول في بيان انه خلال الأسابيع الاربعة الماضية أظهرت التقارير ان اعداد الاطفال تحت سن الخامسة المصابين باسهال به اثار دماء تضاعفت وأظهرت أيضا زيادة في عدد حالات الحصبة والملاريا المشتبه بها.وأضاف أن التقارير أشارت أيضا الى معدلات مرتفعة لسوء التغذية بين النساء والاطفال دون الخامسة
وقالت منظمة الصحة نقلا عن وزارة الصحة والسكان في اليمن ان المستشفيات الكبرى ستصبح قريبا غير قادرة على توفير خدمات الطواريء والقيام بعمليات جراحية وتقديم الرعاية المركزة للمرضى نظرا لنقص الدواء والوقود.وذكرت المنظمة ان نقص الوقود يعطل حركة خدمات الاسعاف ونقل الامدادات الصحية في شتى انحاء البلاد بينما تتعطل المختبرات وخدمات نقل الدماء بسبب انقطاع الكهرباء.وتقول الامم المتحدة ان الصراع في اليمن أودى بحياة 600 شخص وان 2200 شخص أصيبوا وان 100 ألف شردوا منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر ايلول

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*