الدفاع الروسية: إعلان واشنطن وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل عاجل للرقة يثير قلقنا


أعربت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد عن قلقها العميق إزاء إعلان الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل بشكل عاجل لمدينة الرقة السورية، بعد الرفض المتكرر لإرسال مساعدات إنسانية للشعب السوري.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف:” لم تلبث الرقة أن تلتقط أنفاسها من قصف “التحالف الدولي” حتى تعالت التصريحات في واشنطن وباريس وبرلين من قبل قادة رفيعين المستوى إلى تقديم تمويل مستعجل بقيمة عشرات ملايين الدولار واليورو، بزعم أن هذه الملايين يجب أن تصرف لإعادة الحياة السلمية في المدينة، علينا الترحيب بهذا التجاوب، لكن هناك سؤال”.

روسيا

الدفاع الروسية: إعلان واشنطن وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل عاجل للرقة يثير قلقنا

وذكر كوناشينكوف أن روسيا ناشدت خلال السنوات القليلة الماضية مرارا العواصم الأميركية والأوروبية لإرسال مساعدات إنسانية إلى سوريا المتضررة من الحرب، وتم إعداد لائحة بأسماء المدن والأحياء السكنية التي تحتاج لمساعدة قبل غيرها دون تقسيم السورين إلى “جيد” أو “سيئ”، ومع ذلك، في كل مرة كنا نتلقى جوابا واحدا من قبل واشنطن وبرلين وباريس ولندن – نحن لا نستطيع ولا يمكننا القيام بهذا”.

وسأل كوناشينكوف “ما الذي حدث الآن ودفع الغرب لتقديم المساعدات بشكل مستعجل بالتحديد لمدينة الرقة فقط”؟وأضاف قائلاً “يمكن تفسير هذه الخطوة بالرغبة بإخفاء آثار القصف الوحشي لطيران “التحالف الدولي” والأميركيين على وجه السرعة، ودفن آلآف المدنيين المحررين من تنظيم “داعش” الإرهابي تحت الأنقاض في الرقة”.

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*