الرئيس الصماد: المجتمع الدولي يستخف بدماء اليمنيين ويغطي على جرائم النظام السعودي

 

أكد الرئيس صالح الصماد “أنّ تراجع المجتمع الدولي عن استصدار قرار أممي بوقف شامل ودائم للعدوان علی اليمن، والتحقيق مع مرتكبي الجرائم بحق اليمنيين جاء استجابة للنظام السعودي ، واعتبر أن هذه الخطوة استخفاف بدماء اليمنيين وتهيئة للنظام السعودي بالاستمرار في عدوانه .

جاء ذلك في تصريح له لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” اليوم الجمعة.

ولفت رئيس المجلس السياسي الأعلى الى تصعيد العدوان السعودي من خلال الزحوف المسنودة بعشرات الغارات الجوية في الجوف والبقع وميدي ونهم وصرواح، مهيبا بدور الجيش واللجان الشعبية في التصدي لهذا التصعيد.

وأشارالرئيس الصماد إلى عدم وجود نوايا حقيقية لدى المجتمع الدولي لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الذي يعاني ويلات الحصار والعدوان على مدى أكثر من عام ونصف.

وأكد الرئيس الصماد “أن اليمن وقيادتها لا زالت على استعداد للتعاطي الايجابي مع أية مبادرات تفضي لوقف شامل ودائم وغير مشروط للعدوان ورفع الحصار برًا وبحرًا وجوًا وتهيئ للدخول في مشاورات جادة تفضي لحل سياسي شامل”.

وأوضح رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد أن عملية نقل البنك المركزي خطوة خطيرة من قبل قوى العدوان، أضرت بالشعب اليمني وتسببت بتأخير الرواتب للشهر الثالث على التوالي. مثمناً في الوقت نفسه كل الجهود التي تبذلها الجهات المعنية لتجاوز آثار خطوة نقل البنك المركزي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*