الرئيس عون عقد قمّة مع رئيس إفريقيا الوسطى وتوافق على وجوب تعزيز العلاقات بين البلدين


توافق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس جمهورية إفريقيا الوسطى فوستين ارشانج تواديرا Faustin Archange Touadera على وجوب تعزيز العلاقات بين البلدين على الصعد كافة، وحثا الدبلوماسيين في البلدين على تسريع الخطوات توصلاً لتوقيع اتفاقات في هذا السياق. وشددا على ضرورة تبادل الخبرات وإقامة دورات تدريبية على ان يتم ايفاد بعثة لبنانية للتنسيق حول وضع ما تم التوافق عليه موضع التنفيذ.

الرئيس عون التقى رئيس جمهورية افريقيا الوسطى

واكد الرئيس عون، من جهته، على دعم لبنان للخطوات التي ينتهجها الرئيس تواديرا من اجل انهاء العنف في بلاده، واعتماد لغة الحوار، مهنئا اياه على اطلاقه منذ ايام خطة عودة الاستقرار الى البلاد، وأمل ان تتكلل بالنجاح.

كما شدد رئيس الجمهورية على دور اللبنانيين المقيمين في افريقيا الوسطى في نمو هذا البلد وازدهاره، مبديا ثقته بأنهم “محميون كما مصالحهم، ويتمتعون بالحقوق التي تنص عليها القوانين المرعية الاجراء”.

اما الرئيس تواديرا فشدد من جهته على عمق روابط الصداقة التي تجمع جمهورية افريقيا الوسطى بلبنان، معربا عن امله في التوصل الى توقيع اتفاق تعاون في اكثر من مجال ومنها الامن ومكافحة الارهاب. واشاد بتماسك لبنان وصموده في وجه مخاطر العنف والارهاب التي سادت في محيطه والمنطقة ونوه من جهة ثانية باللبنانيين المقيمين في افريقيا الوسطى، وبالاستثمارات اللبنانية التي عززت العلاقات بين البلدين.

وأشاد الرئيس تواديرا بالتجربة اللبنانية في تخطي مرحلة الحرب ونتائجها الاليمة والاحتذاء بها وتعميمها في بلاده.

مواقف الرئيسين عون وتواديرا جاءت خلال المحادثات اللبنانية -الافريقية الوسطى التي اعقبها مؤتمر صحفي مشترك في القصر الجمهوري في بعبدا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*