الرابطة التونسية للتسامح: صدق قائد المقاومة في قوله أنّ معركتنا ضدّ العدوّ الصهيوني

وجهت الرابطة التونسية للتسامح برقية غلى قيادة المقاومة الإسلامية بعد عملية مزارع شبعا هذا نصها:

بسم الله الرحمان الرحيم” و لله العزّة و لرسوله و للمؤمنين”:

 

الرابطة التونسية للتسامح : المقاومة عزّة الأمة و كرامتهازفّت المقاومة الإسلامية اللبنانية خبر العملية النوعية التي قامت مجموعة شهداء القنيطرة و التي استهدفت دورية عسكرية صهيونية. وقد أصدر حزب الله بعد العملية بيانا يتبنى فيه العملية و سمّاه البيان رقم1 جاء فيه : “عند الساعة 11.25 من صباح هذا اليوم، قامت مجموعة شهداء القنيطرة الأبرار في المقاومة الإسلامية باستهداف موكب عسكري إسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، مؤلف من عدد من الآليات، ويضم ضباطاً وجنوداً صهاينة، بالأسلحة المناسبة ما أدى إلى تدمير عدد منها ووقوع إصابات عدة في صفوف العدو”، ترجّح بعض المعلومات أن 5صهاينة قتلوا و عدد آخر من الجرحى.

 

وإننا في الرابطة التونسية للتسامح نهنّئ الأمة العربية والإسلامية وجميع الأحرار وقيادة المقاومة، سماحة السيّد حسن نصر الله على هذا النجاح النوعي الذي اقتصّ لدماء القادة الشهداء وأبرز للعدوّ أن اعتداءاته ستجد دوما الردّ المناسب لها في المكان و الزمان المناسب، و أكّد للأمة أن المقاومة لها القدرات النوعية التي تمكّنها من خرق كلّ أجهزة المراقبة الصهيونية و الأمريكية من طائرات تجسّس و من كاميرات حرارية و من عملاء. وأنّ المقاومة قادرة على القيام بهذا العمل النوعي ثمّ الانسحاب السريع دون أن يستطيع العدوّ أن يلحق برجالها أيّ سوء،

 

و تعتبر هذه العملية البطولية ترسيخا للمعادلة التي أعلن عنها قائد المقاومة :إنّ أي اعتداء صهيوني على محور المقاومة سيجد الردّ المناسب له،صدق قائد المقاومة في وعده . صدق قائد المقاومة في قوله أنّ معركتنا ضدّ العدوّ الصهيوني و أنّ دخولنا إلى سوريا جاء في إطار حربنا ضدّ العدوّ و عملائه.

 

رحم الله الشهداء الأبطال الذين بفضل دمائهم الطاهرة ستحقّق الأمة أعظم الانتصارات

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*