الروس يهددون باصطياد الدلافين القتالية الأميركية في البحر الأسود

russia - delphin

البحرية الأميركية تقول إن دلافين قتالية ستشارك في المناورات الصيفية لحلف الناتو في البحر الاسود، حيث يحتمل أن تلتقي مع دلافين روسية، وخبير روسي يكشف أن البحارة الروس قادرون على اصطياد الدلافين الأميركية و وإعادة برمجتها لتعمل لصالح البحرية الروسية.

أفاد المتحدث باسم البحرية الأميركية توم لابوتسا بأن دلافين قتالية ستشارك في المناورات الصيفية للناتو في البحر الأسود حيث يمكن أن تلتقي لأول مرة دلافين قتالية روسية وأميركية.

وأضاف المتحدث أن المناورات ستستغرق نحو أسبوعين. ومن المعروف أن روسيا والولايات المتحدة فقط تقومان بتدريب مثل هذه الدلافين لأغراض عسكرية.

وقال توم لابوتسا المسؤول الأميركي عن تدريب وترويض ثديات البحر إن المناورات البحرية الأميركية ستجري بمشاركة 20 دلفينا و10 أسود بحرية.

وستقوم الحيوانات البحرية باختبار مضادات رادارية افتراضية. وأضاف المتحدث أن المناورات ستستغرق نحو اسبوعين.

وكانت السلطات الأوكرانية قد أعلنت في نيسان/ ابريل الجاري أنها خُططت في عام 2014 لإجراء 8 مناورات وتدريبات مشتركة مع دول الناتو، بما فيها المناورات البحرية.

هذا وأفاد خبير عسكري روسي في مجال البيولوجيا لم يذكر أسمه بأن البحارة الروس قادرون على اصطياد الدلافين القتالية الأميركية المشاركة في مناورات الناتو وإعادة برمجتها لتعمل لصالح البحرية الروسية، وذلك باستخدام وسائل تقنية حديثة.

وقال:”سيتيح الناتو لنا فرصة سانحة لاختبار وسائل مكافحة التخريب التي تم ابتكارها في الفترة ما بين عام 2001 و عام 2014، وذلك على خلفية الأوضاع القريبة من الواقع”.

وأوضح الخبير أن المقصود بالأمر هو شبكة صيد حديثة من طراز “أفالينا – 21” تستخدم لتحييد دلافين العدو. وبحسب قول الخبير فإن تلك الشبكة تم تصميمها من قبل مكاتب التصميم الروسية التي تعمل على ابتكار وسائل مكافحة الألغام والتخريب.

وقال الخبير الروسي إن تلك الشبكة الحديثة مزوّدة بأجهزة من شأنها إطلاق أصوات تحاكي أصوات الدلافين في مرحلة الاقتران، وبعد اصطياد الدلافين بواسطة الشبكة فإنها توضع في أحواض خاصة حيث يمكن اعادة برمجتها لتنفذ مهام أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*