السعودية تواصل التصعيد ضد قطر والاخيرة ترفض التفاوض على سياساتها

ما زالت الازمة الخليجية تتوالى فصولا وآخرها تأكيد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده لن تفاوض على سياستها الخارجية وقناة الجزيرة، مشترطاً رفع الحظر عن الدوحة قبل الشروع بأي مفاوضات.

وأشار الوزير القطري إلى أن قطر ستعتمد على تركيا وعمان والكويت إذا ما استمرت الأزمة، كاشفاً أن إيران توفر لدولة قطر ممرات للطائرات.

في المقابل، أغلقت السعودية منفذ سلوى الحدودي مع قطر وهو المنفذ البري الوحيد الذي كان يربط الدوحة مع سائر العالم، وجاء إغلاق منفذ سلوى بعد انتهاء مهلة الأربعة عشر يوماً التي حددتها الرياض لمغادرة مواطني قطر أراضي المملكة.

في غضون ذلك بدأت قوات تركية تمارين عسكرية مشتركة في قطر حيث نشرت وسائل إعلام قطرية صوراً لدبابات تركية في شوارع الدوحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*