السعودية: هجوم الإحساء من تنفيذ “القاعدة”

الداخلية السعودية: مقتل 2 من المطلوبين ورجلي أمن بعد هجوم الاحساء

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، اليوم، أن الهجوم الذي استهدف حسينية تُقام فيها مجالس عاشورائية في منطقة الإحساء الشرقية، مساء أمس الأول، نفذه أشخاص “يعتنقون فكر تنظيم القاعدة”.
وقال التركي، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن الذين تم إلقاء القبض عليهم على خلفية الهجوم، والبالغ عددهم 15 شخصاً، “هم ممن يعتنقون الفكر الضال”. واعتبر أن “المتطورين المفترضين في هذه القضية لم يذهبوا إلى الأحداث التي تتمنى التنظيمات الإرهابية الوصول إليها، بل قصدوا دماء مواطنين أبرياء وارتكبوا جريمتهم من أجل الفتنة بين أطراف المجتمع”.
وبحسب التركي، فإن الأجهزة الأمنية تمكنت، في أقل من 24 ساعة، “رصد ومتابعة المتورطين في الحادث الإرهابي في ست مدن، في مناطق الرياض والقصيم (شمال الرياض) والمنطقة الشرقية”.
وكانت وكالة الأنباء السعودية قد أفادت، مساء أمس، عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة ومطلوبين اثنين، خلال اشتباكات إثر العملية الأمنية التي أعقبت هجوماً استهدف حسينية خلال إحياء ذكرى عاشوراء في محافظة الإحساء الشرقية مساء أمس.
وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، في بيان، أن “اشتباكات اندلعت بين عناصر الشرطة ومشتبه بهما اختبآ في منطقة القصيم شمال الرياض، بعد الهجوم الذي أدى إلى مقتل خمسة أشخاص في الإحساء”.
وقُتل خمسة أشخاص وأصيب تسعة آخرون بجروح، مساء أمس الأول، في هجوم مسلح استهدف حسينية خلال إحياء ذكرى عاشوراء في محافظة الإحساء في المنطقة الشرقية السعودية، في حين أعلنت السلطات السعودية عن إلقاء القبض على ستة أشخاص يُشتبه بعلاقتهم بالاعتداء الأول من نوعه بهذا الحجم في السعودية.
وقال متحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية السعودية، في بيان، إنه “أثناء خروج مجموعة من المواطنين من أحد المواقع في قرية الدالوة في محافظة الإحساء، بادر ثلاثة أشخاص ملثمين بإطلاق النار في اتجاههم من أسلحة رشاشة ومسدسات شخصية، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة تسعة”. وأكد أنه تم إلقاء القبض على ستة أشخاص على خلفية هذا الهجوم، الذي وصفه بأنه “جريمة إرهابية”.
وأفاد سكان من المنطقة، على شبكات التواصل الاجتماعي، أن الهجوم وقع أثناء خروج المجموعة من حسينية أثناء إحياء مراسم ذكرى عاشوراء. وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور آثار الهجوم على الحسينية. وأظهرت صور جثثاً ملقاة على الأرض خارج المبنى، فيما أظهر شريط مصور آثار دماء خارج المبنى وداخله.
وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، في بيان، إلقاء القبض على ستة أشخاص مرتبطين بالهجوم، موضحاً أن اعتقالهم تم خلال “عمليات أمنية متزامنة تم تنفيذها في محافظة شقراء في منطقة الرياض ومحافظتي الإحساء والخُبر في المنطقة الشرقية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*