السفن الأمريكية تتأهب لاعتداء محتمل ضد سوريا

 

كشفت قناة CNN بأن السفن والطائرات الحربية الأمريكية في الشرق الأوسط تأهبت وأخذت وضع الإستعداد للقيام باعتداء محتمل ضد سوريا، منتظرة أوامر الرئيس الأمريكي تنفيذ الهجوم.

ونقلت القناة عن مصادر في البيت الأبيض، إن البنتاغون يراقب قاعدة الشعيرات الجوية السورية التابعة للجيش السوري الوطني، وذلك بعد أن زعمت واشنطن بأنه من المحتمل أن ينطلق من خلالها هجوم كيميائي. حسبما ذكرت “سبوتنيك” الروسية.

الى ذلك قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، بأن السلطات السورية “تعاملت بجدية مع التحذيرات الأمريكية” وأعادت النظر فى فكرة الهجوم الكيميائي.

يذكر أن الإدارة الأمريكية زعمت يوم الاثنين الماضي، أن الجيش السوري يعدّ لهجوم كيميائي صاروخي، في حين لم يقدم أي أدلة تثبت إدعاءاته، ووعد حينها بأن السلطات السورية “ستدفع ثمنا باهظا” إذا ما حدث الهجوم.

من جانبها سارعت الحكومة السورية الشرعية بالردّ على هذه المزاعم بأنها لم تستخدم السلاح  الكيميائي ولن تستخدمه في المستقبل.

وأما وزارة الخارجية الروسية فقد وصفت هذه الادعاءات بـ “الهراء”، كما دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغى لافروف، نظيره الأمريكي في مكالمة هاتفية يوم الاربعاء لعدم وضع واشنطن العراقيل أمام الجيش السوري الذي يطارد الإرهابيين داخل سوريا.

وفي ليلة الـ 7 من إبريل الماضي، اعتدت السفن الحربية الأمريكية من خلال توجيه ضربة صاروخية على قاعدة الشعيرات الجوية السورية بـ 59 صاروخ من طراز “توماهوك”، بدعوى وجود مواد كيميائية بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*