السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة تحرّض ضدّ حزب الله


تحت عنوان “مواجهة حزب الله في لبنان”، نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” مقالة للسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قالت فيها إن “التصويت على تجديد مهام قوات اليونفيل في جنوب لبنان الأسبوع الفائت قد يكون نقطة تحول”، مشيرة الى أن مقاتلي حزب الله يظهرون حاملي السلاح أمام الزوار الصحفيين بما يشكل انتهاكًا فاضحًا للقرارات الأممية”، على حدّ تعبيرها.

الكاتبة جدّدت اتهامها اليونيفيل بالفشل في أداء مهامها، وقالت إن “حزب الله يستعدّ للحرب بينما يغضّ اليونيفيل النظر”، وتابعت “القوات الاممية لا تستفيد من هذا التفويض لمنع نشاط حزب الله غير القانوني”، حسب ادّعائها.

السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة تحرّض ضدّ حزب الله

وإذ أشارت الى أن “مجلس الأمن توصّل الى اتفاق بعد مفاوضات مكثّفة حول تجديد مهام اليونيفيل أدى الى إجراء تغييرات لناحية تكثيف دوريات القوات الأممية”، على اعتبار أن من شأن ذلك تعطيل ما أسمته نشاط حزب الله، أشارت الى أن “اليونيفيل سيعزز وجوده على الارض و قدرته على كشف المقاتلين و السلاح لدى حزب الله”، وفق زعمها.

كذلك شددت على أن “التغيير الاهم بمهام اليونيفيل هو ضرورة ان تقوم القوات الأممية باصدار تقارير عندما تمنع من القيام بعملية تفتيش معنية”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*