السفير عبد الكريم: سورية ستبقى داعمة للمقاومة ضد الاحتلال

 

أكد سفير سورية في لبنان علي عبدالكريم أن سورية ستبقى داعمة للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي مشيرا إلى أن ما تشهده سورية حاليا يشكل استكمالا للعدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز عام 2006 بسبب دعمها واحتضانها للمقاومة.

ولفت عبدالكريم في حديث لإذاعة النور اللبنانية اليوم إلى أن مايجري اليوم في غزة هو عدوان إسرائيلي إجرامي يستفز مشاعر السوريين مشيدا بالتصدي البطولي للمقاومة الفلسطينية لهذا العدوان وشدد على ضرورة توحد كافة فصائل المقاومة وتخطي خلافاتها.
وأشار عبد الكريم إلى أن انتصار المقاومة الوطنية اللبنانية في تموز 2006 أدى لتعديل سيناريوهات بعض الدول التي كانت ترى في هذا العدوان بداية لمشروعها في المنطقة مشيرا إلى أن ماجرى خلال حرب تموز يستحق إعادة القراءة.

وأكد عبد الكريم “أن الحرب على سورية لم تنته بعد لكن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها بدؤوا البحث عن تسويات بعد استشعارهم خطر المجموعات الإرهابية التكفيرية التي غذوها ودعموها مشيرا الى أن إسرائيل هي المستفيد الأول من انتشار الفكر التكفيري والارهاب والتنظيمات الإرهابية من قبل مايسمى دولة العراق والشام وجبهة النصرة وكل المجموعات الإرهابية الأخرى”.

واعتبر عبد الكريم “أن الدول الممولة والراعية للإرهاب لن تكون بمنأى عنه”.

وحول موضوع المهجرين السوريين الى لبنان دعا عبد الكريم إلى تعاون أكبر بين الحكومتين اللبنانية والسورية لمعالجة هذا الملف لافتا إلى أن هناك عوامل كثيرة ساهمت بمجيء المهجرين السوريين الى لبنان وهناك أطرافا لبنانية شجعتهم على القدوم إلى لبنان وقدمت المغريات لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*