السلطات البحرينية تصر على منع سفر نشطاء حقوقيين بتهم واهية

قالت مصادر حقوقية لموقع قناة اللؤلؤة إن السلطات البحرينية تصر على فرض منع سفر على العديد من النشطاء الحقوقيين والاعلاميين بالاضافة الى معارضين.

وقالت المصادر إن السلطات منعت العديد من النشطاء من مغادرة البلاد عبر منفذ الجسر بالاضافة إلى منفذ مطار البحرين الدولي، وأضافت بأن بعض النشطاء راجعوا إدارة الهجرة والجوازات التي أبلغتهم بأن المنع لا يزال مفروضاً عليهم منذ أغسطس الماضي.

وذكر عضو مركز البحرين لحقوق الإنسان أحمد الصفار إن السلطات البحرنيية لا زالت تصادر حقه في التنقل من خلال منعه من السفر خارج البلاد بتهمة التجمهر.

وقال الصفار في تغريدة نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعيّ تويتر، إنه “منذ ثلاثة أشهر ما زالت السلطات في البحرين تصادر حقي في التنقل من خلال منعي من السفر مع عدد من النشطاء واتهامي بالتجمهر في الدراز دون أي دليل.”

وكانت السلطات البحرينية قد استدعت ما لا يقل عن 16 ناشطاً وحقوقياً للتحقيق في النيابة العامة ووجهت لهم تهمة التجمهر في مناطق مختلفة من البلاد.

وترى منظمات حقوق الإنسان إن هذه الاتهامات مكررة وتأتي في سياق التضييق على النشطاء والحقوقيين ولتبرير قرارات منع السفر الصادر ضدهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*