الشيخ السلمان: دعوى حل “وعد” إستمرار لمشروع تقويض المجتمع المدني والأهلي في البحرين

أكد مسؤول ملف الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان، أن جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد” تمثل كافة أطياف المجتمع البحريني بمشروعها الوطني الجامع الذي لا تجد الطائفية والقبلية والعنصرية مكاناً فيه.

ولفت الشيخ السلمان في تغريدات على موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر” الى نجاح “وعد” في جعل الهوية الوطنية وعاء لكافة مشاريعها وخطاباتها والتي تمكنت من خلالها بتذويب الهويات الطائفية والمناطقية والسياسية ضمن هوية وطنية جامعة.

وأوضح أن دعوى حل “وعد” هو بمثابة إستمرار لمشروع تقويض المجتمع المدني والأهلي وإمتداد لحل جمعية المعلمين والممرضين والمجلس العلمائي وجمعية التوعية والوفاق البحرينية.

وأضاف أن حل الوفاق والسعي لحل جمعية وعد هو دليل إفلاس وتخلف ورجعية، مطاالبا اللسلطة في البحرين بإيقاف الإجراءات التعسفية وتقويض المجتمع المدني والجلوس على طاولة التفاوض.

وأشار الى أن السلطة ضاقت ذرعاً مع كل من “وعد و الوفاق” الذي وصفهما بدعاة التفاوض، الأمر الذي أدى الى محاولة النظام إخماد كل صوت يدعو للإستقرار في البلاد.

وختم الشيخ السلمان بالقول: ” الزواج بين وعد “عبدالرحمن النعيمي” ومبادئ الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والمساواة زواج “كاثوليكي” لا تصمد أمامه كل مشاريع الطلاق الجبري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*