الشيخ حبلي: من دان عملية المقاومة هو تماماً في نفس مرتبة العدو المتضرر

 

جدد الشيخ صهيب حبلي مباركته لعملية المقاومة النوعية في مزارع شبعا المحتلة والتي لقنت العدو درساً جديداً بأنه لن يفلت من العقاب على جرائمه بحق المقاومين.

وفي كلمته خلال خطبة الجمعة لفت الشيخ حبلي الى انه “للاسف كنا نظن ان الحوار سيسكت بعض الألسن ولكن تبين أن البعض يعيش عل التحريض والفتنة، فإذا هدأت الفتنة قطعت أرزاقهم من أسيادهم، فنحن راينا كيف إنبرى البعض لإدانة عملية المقاومة في شبعا بدل التفاخر بهذا الإنجاز النوعي الجديد، وعصبية البعض دفعته لتصوير العملية وكأنها خدمة للعدو الإسرائيلي، بينما عمل البعض الآخر على وضع سوريا بمصاف كيان العدو الغاصب”.

وتابع “وهناك من رأى ان العملية من تنفيذ الجمهورية الإسلامية في إيران، ونحن نسأل هولاء هل إستنكرتم اقدام العدو على اغتيال المقاومين اللبنانيين حتى تسارعوا الى استنكار عملية شبعا؟، وهل عميت اعينكم عن الانتهاكات المتواصلة جوا وبرا وبحرا في سرقة غاز لبنان؟، وبالمحصلة يمكن القول ان من سارع الى ادانة واستنكار عملية المقاومة هو  تماماً في نفس مرتبة العدو المتضرر “.

وفي سياق متصل اشار الشيخ حبلي ان “ما يثلج القلوب ان الله سبحانه وتعالى انعم علی لبنان والامة بأبطال مقبلين غير مدبرين لايخافون في الله لومة لائم هم اهل للحرب والسلم نعم واهل للرد في الوقت الذي يرونه مناسبا لانهم أهل الحكمة والتخطيط والتكتيك”.

واضاف الشيخ حبلي اما بالنسبة لمُدّعي الإسلام الذين قالوا ” اللهم دمر الكافرين بالكافرين نذكرهم انه لا يجوز ان تميلوا لليهود ضد اي طرف كان ولو كنتم تختلفون معه بالرأي”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*