الصحافة الاسرائيلية

ركزت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم على الاجتماع الذي حصل بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الليلة الماضية في البيت الأبيض والذي استمر لمدة ثلاث 3 ساعات.وأشارت صحيفة “يديعوت أحرنوت” إلى أن أوباما يحاول تهدئة نتنياهو إذ أعلن أن الخيار العسكري مازال مطروحاً رغم التقارب الايراني_الأمريكي.

ومن جهة أخرى،لفتت الصحف إلى أن نتنياهو سيلقي خطاباً اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث سيركز على الملف النووي الايراني ،كذلك سيلتقي غداً ممثلي المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة.

ويذكر أن نتنياهو يسعى جاهداً إلى اقناع الولايات المتحدة الأمريكية بعدم “الانجرار وراء سحر روحاني”،مشددة على ضرورة أن تعلق ايران برنامجها النووي خلال المفاوضات.

 

هآرتس:
– أوباما لنتانياهو :” لن نسمح بتحول إيران إلى دولة نووية ”

– الرئيس الامريكي يؤكد أن الخيار العسكري لا يزال مطروحاً

– نتانياهو سيلقي اليوم خطابا امام الجمعية العامة للامم المتحدة

– رئيس الوزراء التركي يسعى إلى تعزيز مكانته قبل الانتخابات الرئاسية

 

يديعوت أحرنوت:

 

– اوباما يحاول تهدئة نتانياهو في البيت الابيض

– الرئيس الامريكي : سنتحاور مع ايران لكن الخيار العسكري سيظل قائما

– نتانياهو يلقي مساء اليوم كلمة إسرائيل امام الجمعية العمومية للامم المتحدة

– نتانياهو يجتمع غدا مع ممثلي المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة

– روحاني يحاول استئناف الرحلات الجوية بين ايران والولايات المتحدة

 

معاريف:

 

_نتانياهو يطلب من اوباما ان تعلق ايران برنامجها النووي خلال المفاوضات

_إسرائيل تخشى من ان تكون المطالب من ايران اقل بكثير

_رئيس الوزراء يلقي اليوم كلمة إسرائيل امام الجمعية العمومية للامم المتحدة

_تقليص الفجوة في الدخل بين المواطنين اليهود الغربيين والشرقيين خلال 15 عاما من 40% إلى 27 %

 

تناولت صحيفة “معاريف” الاسرائيلية الاجتماع الذي حصل بين الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو،فوصفت خطوط نتنياهو الحمراء بأنها “قد سحقت” في مواجهة إيران، وأشارت الى أن نتنياهو الى جانب دول الخليج وعلى رأسها السعودية، يخشى من صفقة أميركية إيرانية سيئة بالنسبة اليه، ومن مسار تفاوضي من شأنه أن يسمح زمنيا لإيران بالتحرك نحو القنبلة النووية، مع إلغاء كبير للعقوبات.

وقالت الصحيفة إن رئيس الحكومة طالب أوباما بوجوب أن يجمد الايرانيون جميع أنشطة تخصيب اليورانيوم خلال المحادثات والمفاوضات، وإزالة وإخراج كل اليورانيوم المخصب من مستوى 20 بالمئة على الأقل من إيران، إضافة الى وقف بناء مفاعل يعمل بالماء الثقيل في مدينة اراك لانتاج البولوتنيوم، واغلاق منشأة فوردو في قم”.

وذكرت الصحيفة أن نتنياهو أكد أمام اوباما أنه لا يمكن الحديث عن السلام والدبلوماسية والمفاوضات، في الوقت الذي تواصل فيه إيران انشطة تخصيب اليورانيوم ومواصلة برنامجها النووي، مشيرة الى أن الخط الاحمر الذي وضعه نتنياهو في خطابه في الامم المتحدة العام الماضي، قد سُحق تماماً، بعد أن نجحت طهران في تطوير أجهزة طرد مركزي متطورة جداً، من شأنها أن تمكّن الايرانيين من الانتقال سريعاً الى مستويات مرتفعة لليورانيوم، تصل الى تخصيب 90 بالمئة بسرعة قياسية، تمهيداً لصناعة القنبلة النووية الاولى.

ووفق “معاريف”، قرّر نتنياهو تمديد إقامته في الولايات المتحدة، وسيجري يومي الاربعاء والخميس أكثر من عشر مقابلات في وسائل إعلام أميركية لنقل رسائل ذات أهمية بالنسبة إليه، وتحديداً ما يتعلق بمسألة التفاوض مع إيران، مشيرة الى أن جزءاً من الحملة الدعائية التي سيقوم بها نتنياهو، سيشارك فيها السفير الاسرائيلي في الولايات المتحدة، مايكل أورين، الذي سيعمل على تجنيد أعضاء في الكونغرس وتحذيرهم من المفاوضات مع ايران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*