الصحافة الاسرائيلية

تناولت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم ثلاث قضايا مختلفة تتعلق بالاستيطان وبلقاء جمع مندوبين من إسرائيل والدول العربية لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة التقليدية، والجدل الداخلي في إسرائيل بشأن زيادة موازنة الجيش.

فبينما تناولت صحيفة هآرتس موجة البناء الجديدة في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، والتي ستشمل حوالي 5000 وحدة استيطانية جديدة في هذه المستوطنات، فان صحيفة “معاريف” تناولت الخبر التي تناقلته وكالات الأنباء عن اجتماع مندوبين من إسرائيل ومن بعض الدول العربية بالإضافة إلى مندوبين من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا، لمناقشة إمكانية تجريد منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة غير التقليدية، أما صحيفة يديعوت احرونوت فتناولت خبر الخلاف بين وزارتي المالية، والجيش في إسرائيل حول التقليصات التي تمت على موازنة الجيش الإسرائيلي، وانتهاء الاجتماع الذي عقد لمدة 6 ساعات برئاسة نتنياهو دون التوصل إلى أتفاق، حيث يطالب الجيش بزيادة مبلغ 4.5 مليار دولار على الموازنة الحالية، في حين تصر المالية أن من شأن ذلك إلحاق الضرر بالطبقة الوسطى.

 

هآرتس:

– موجة بناء للمستوطنات في الضفة، حوالي 5000 وحدة استيطانية، تشمل حتى البؤر الاستيطانية

– الفلسطينيون: على المجتمع الدولي أن يتدخل

– عباس: سنستمر بالعمل على إطلاق سراح جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية

– سكان مستوطنات إقليم غزة يتظاهرون احتجاجا على إلغاء الحماية الامنية

– نتنياهو: سياسة إسرائيل فيما يتعلق بالسلاح الكيماوي لم تتغيّر

– الجيش يطالب بـ 4.5 مليار شيكل زيادة على ميزانية الجيش

– تصنيف فوبس للعام 2013: بوتين الرجل الأقوى في العالم، واوباما في المرتبة الثانية

– إنتقادات للرئيس اوباما، يتهرب من إتخاذ القرارات الهامة ولا يسيطر على الإدارة الأميركية

 

معاريف:

– للمرة الأولى مندوبين من إسرائيل ودول عربية يبحثون تجريد المنطقة من السلاح النووي

– إسرائيل تفحص الاشتراك في مؤتمر لتجريد منطقة الشرق الأوسط من السلاح الكيماوي

– إصرار عربي على طرح السلاح النووي الإسرائيلي للنقاش

– نتنياهو لاوباما: التقليص في المساعدة الأميركية لمصر سيلحق الضرر بالاستقرار في الشرق الأوسط

– العصر الذهبي لابو مازن ، استكمال الإفراج عن الدفعة الثانية من الأسرى الفلسطينيين

– صحيفة كويتية: إيران تكشف عن معلومات جديدة حول مصير رون آراد

– إعتبارا من اليوم ، المستوطنات الحدودية سوف تكون بدون حماية

 

يديعوت احرونوت:

– بعد اجتماع استمر 6 ساعات نتنياهو يفشل في حل الخلاف بين وزارتي المالية والجيش حول التقليصات في الموازنة

– الجيش يطلب زيادة 4.5 مليار شيكل على موازنته

– في الوقت الذي احتفل فيه أبو مازن بالإفراج عن الأسرى، الحكومة أقرت بناء 1500 وحدة جديدة

– فوربس: بوتين ، الرجل الأقوى في العالم واوباما في المكان الثاني ونتنياهو في الـ 26

 

يناقش المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الإسرائيلية قضية ميزانية الدفاع بعد تأجيل الجلسة التي كانت مقررة مساء أمس في ظل الخلافات الحادة بين وزارتي المالية والدفاع.

وقد عقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيري الدفاع والمالية موشيه يعالون ويائير لابيد اجتماعا مقلصا بحضور طواقم مهنية لبحث مطالبة الدوائر الأمنية بزيادة ميزانية الدفاع بمبلغ يزيد عن4 مليارات شيكل.

وحذر وزير المالية من أن أي زيادة في ميزانية الدفاع ستأتي على حساب الاعتمادات المخصصة للأغراض المدنية وقال إنه يتعين على الدوائر الأمنية التقيد بالميزانية المحددة لها ضمن مشروع التقليصات في ميزانية الدولة الذي جرى اعتماده قبل عدة أشهر .

أما مصادر في الدوائر الأمنية فحملت بشدة على وزارة المالية قائلة إنها تخوض نقاشا حزبيا مخجلا وغير موضوعي وتمارس التحريض ضد الضباط والجنود في الخدمة الدائمة الذين يتقاضون رواتب متدنية جدا.

وأضافت المصادر الأمنية أن الميزانية الحالية لا توفر الأمن محذرة من إلغاء تدريبات ودورات مختلفة ما لم تتم زيادتها الأمر الذي سيمس بقدرات جيش الدفاع بشكل خطير.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*