#الصحف_السعودية تبرر جريمة #اغتيال_السفير_الروسي في #تركيا

تحت عنوان “حلب تغتال سفير بوتين بـ 8 رصاصات” نشرت صحيفة عكاظ السعودية يوم الثلاثاء بتاريخ 20 من الشهر الجاري مادةً عن اغتيال السفير الروسي في أنقرة أندري كارلوف.

تناول الصحيفة لاغتيال السفير الروسي، اعتبره بعض المحللين بمثابة إعطاء شرعية إعلامية للجريمة، وإضفاء صفة “البطولة” على القاتل الذي يبدو أنه متشدد، وهنا تجدر الإشارة إلى أن عكاظ قالت بأن القاتل هو ذو ميول إسلامية دون نعته بأية صفات أخرى، بل من خلال عنونتها للحدث بأنه ثأر حلب من روسيا بحسب زعمها فإنها أعطت القاتل والجهات المخططة للعملية صفة ثأرية بعد هزيمة المسلحين في حلب.

أما صحيفة الحياة فقد عنونت الخبر على الشكل التالي (تركي يغتال السفير الروسي ..انتقاماً لحلب) وهي محاولة منها أيضاً في تصوير جريمة الاغتيال على أنها رد فعل طبيعي عن دعم روسيا لحليفتها دمشق في معركة حلب، وكأنها تقول أن المعارك الأخرى التي ستدعم فيها موسكو الجيش السوري ستتسبب بجرائم مماثلة بحق أهداف روسية في كل مكان من العالم سواءً أكانت بعثات دبلوماسية أم منشآت اقتصادية أو سياسية أو ثقافية.

كذلك فقد أشارت صحيفة الرياض إلى أن منفذ عملية الاغتيال بحق السفير الروسي أراد الانتقام لمأساة حلب، بدورها أفردت صحيفة اليوم السعودية عنواناً عريضاً لحادثة الاغتيال (انتقاما لحلب.. مقتل درامي للسفير الروسي في تركيا) حمل الشماتة من موسكو وفي ذات الوقت محاولة غير مباشرة لتبرير الجريمة بأنها نتيجة حتمية لخيار موسكو في دعمها لدمشق ضد الإرهاب في مدينة حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*