الظواهري: الجولاني ناكث للبيعة وحارب كل من يظهر ارتباطه بالقاعدة

هاجم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري هيئة تحرير الشام وأميرها “أبو محمد الجولاني” بعد يومين على اعتقال قيادات أردنية بارزة منشقة عن الهيئة، وتتبع للقاعدة.

وفي كلمة له بعنوان “فلنقاتلهم بنياناً مرصوصاً” اتهم الظواهري الجولاني بـ”نكث العهد”، مضيفاً أن “ما فعله بعد فك الارتباط بالقاعدة العام الماضي هو “إنشاء كيان جديد فقط زاد من الخلافات”.

وألمح الظواهري إلى قرب قيام تنظيم قاعدة جديد في سوريا، قائلاً “أطلب من إخواني جنود قاعدة الجهاد في الشام أن يكونوا على تواصل مع قيادتهم، وهي حاضرة لخدمتهم يوماً بيوم بعون الله وتوفيقه”.

وأضاف في كلمة له بُثّت الثلاثاء إن “هيئة تحرير الشام حاربت كل من يظهر ارتباطه بالقاعدة، واعتقلت نساءهم، وحققت مع أطفالهم”.

وتابع إنه منح الهيئة مهلة لأكثر من سنة من أجل إصلاح الأوضاع، إلاّ أن الأخيرة تجاهلت مطالبه، وزادت من التعدي على “الحقوق والحرمات”، وفق قوله.

وشدد الظواهري على رفضه التخلي عن “جهاد الأمة”، مبيناً أنه لا يقبل بما تقوم به هيئة تحرير الشام بتحويل مشروعها إلى مشروع محلي فقط.

ووضع الظواهري خيارين لإنهاء فكرة إعادة القاعدة إلى سوريا، وهي اتحاد جميع “المجاهدين”، وقيام حكومة إسلامية، وفق وصفه.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*