العبادي يتهم “منحازين لداعش” بالسعي لوقف عمليات الموصل

 

اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، “منحازين لداعش” بالسعي لوقف عمليات تحرير الموصل عبر توجيه اتهامات للقوات العراقية، مشيرا إلى أن التنظيم الارهابي يستخدم أهالي المدينة كدروع بشرية لقتلهم، فيما دعا الدول العربية إلى التقارب فيما بينها للقضاء على “الإرهاب”.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي في بغداد ، إن “المنطقة التي وقع فيها أبرياء بالموصل تسيطر عليها قوات مكافحة الإرهاب”، لافتا إلى أن “هذا يعد إجراما ونحن نصطف مع أهالي الموصل لتحريرهم من الإرهاب الداعشي”.

وأضاف العبادي أن “البعض اختار أن ينحاز لداعش ويتهم قواتنا”، مشيرا إلى أنهم “يريدون إيقاف العمليات لإخراج الدواعش لكننا لن نسمح بذلك”.

وأشار العبادي إلى أن “الدواعش يستخدمون المواطنين كدروع بشرية لقتلهم وأذيتهم”، مؤكدا “أننا سنقضي عليهم ولا مكان لداعش في العراق”.

وتابع “أننا سنتوجه اليوم إلى الأردن لنمثل العراق القوي الذي قاتل الإرهاب وحقق انتصارات ويمكنه اليوم أن يلعب دورا مهما لحفظ الأمن”، مبينا أن “الإرهاب يريد أن يقسمنا وعلينا أن نتقارب للقضاء عليه”.

وكان العبادي قال، أمس الاثنين، إن “تعالي الصيحات وادعاءات” استهداف المدنيين هدفها إنقاذ عناصر تنظيم “داعش” في اللحظات الأخيرة ووقف الدعم الدولي للعراق في حربه ضد “الإرهاب”، فيما تحدث عن حادثة حي الموصل الجديدة بالساحل الأيمن للمدينة قائلاً “لدينا نتائج أولية خلاف ما أشيع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*