العدوان السعودي الغاشم يتواصل على اليمن ويخطف عشرات الابرياء غالبيتهم أطفال ونساء

150407152415-47529-0.jpg

انصار الله تشترط وقف العدوان البربري على البلاد لإجراء محادثات سلام..

يتواصل العداون السعودي البربري الغاشم على اليمن السعيد
حاصداً في يومه الثالث عشر 39 ضحية بينهم نساء وأطفال وعشرات الجرحى.

فقد سقط ثلاثة أطفال وثلاث نساء وثمانية جرحى في غارة سعودية على قرية بيت
رجال بمنطقة بني مطر غرب صنعاء، فيما سقط تسعة ضحايا أغلبهم أطفال، وجرح آخرون في
غارات سعودية استهدفت منازل قرب صعدة.

كما استهدف الطيران السعودي المجمع التجاري في خور المكسر، ما أدى إلى حرق
كامل محتوياته، كما تم التعرض لشاحنات في منطقة باقم بين الحديدة وتعز، فيما أفاد
مراسلنا أن طيران العدوان السعودي شن أربع غارات جوية على ميناء محافظة الحديدة
غربي اليمن.

كما قصفت بوارج العدوان الذي تقوده السعودية الراسية في خليج عدن مناطق وأحياء
سكنية في محافظة عدن بـ 15 صاروخا، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء اليمنية.

كما أودت الغارات السعودية الوحشية بحياة 18 يمنياً بينهم طلاب وتسعة أفراد من
أسرة واحدة تضم أطفالاً ونساء استشهدوا بعد استهداف منزلهم في العند.

وتحدّث مراسل الميادين عن استشهاد 6 طلاب في غارة سعودية إستهدفت مدرسة في إب
وسط البلاد.

وأشارت الإحصاءات إلى استشهاد 180 طفلاً من بين الضحايا الذين سقطوا منذ
انطلاق الحرب السعودية.

وفي غضون ذلك، واصل الجيش اليمني مسنوداً بعناصر اللجان الشعبية من أبناء
الجنوب تقدمهم في تأمين مناطق وأحياء جديدة في مدينة عدن ومينائها من العناصر
التكفيرية ومليشيات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال مصدر عسكري لـوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” إن “مديرية
المعلا بعدن تشهد أوضاع انسانية صعبة جراء تحصن ميليشيات هادي وعناصر القاعدة
بالمنازل وتهديد سكانها بالتصفية الرافضين لتواجدهم وعدم مدهم بالمؤن لاستمرار
عملياتهم التخريبية ضد الوطن”.

سياسياً، اشترط رئيس المجلس السياسي لجماعة “أنصار الله” صالح
الصماد وقف العدوان الجوي السعودي – الصهيو امريكي على اليمن لإجراء محادثات سلام،
على أن تشرف عليها أطراف “ليس لها مواقف عدائية”، واكد رفض اليمنيين
لعودة هادي، نافيا في نفس الوقت أن يكون انصار الله يريدون السيطرة على الجنوب
اليمني .

ورفض القيادي في “أنصار الله” الاتهامات الموجهة إلى إيران بدعم
انصار الله عسكرياً، واصفاً إياها بـ”الشائعات”.وقال بهذا الشأن:
“حتى وإن كان هناك دعم إيراني كما يردد، فهذا ليس مبرراً لهذا العدوان السافر
والظالم.”

وفي هذا الاطار أصدر 19 حزباً وتنظيما سياسياً يمنياً بياناً تناولوا مستجدات
الأوضاع في اليمن، واكدوا على إدانة الأحزاب والتنظيمات السياسية واستنكارها
الشديدين للعدوان السعودي الصهيوأمريكي على اليمن أرضاً وإنساناً لما يمثله من
انتهاك للسيادة الوطنية وتدمير البنية التحتية في مختلف محافظات الجمهورية
واستهداف للمدنيين أطفالاً ونساءً وشيوخاً.

ودعا البيان إلى التصدي الحازم والمسئول لهذا العدوان لإفشال أهدافه المشبوهة
بشتى الوسائل.. منوها بصمود الشعب اليمني العظيم وتكاتفه ووقوفه صفا واحدا لمواجهة
هذا العدوان وفي مقدمتهم القوات المسلحة والأمن.

وحذر البيان أي قوى سياسية داخلية تبرر العدوان أو تساند المعتدي على الشعب
اليمني وسيادته الوطنية ومقدراته.. مطالبا اللجنتين الثورية والأمنية العليا
بالاضطلاع بدورهما وواجبهما الوطني إزاء تلك الممارسات التآمرية على الشعب اليمني.

كما شهدت العاصمة صنعاء وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية منددة بالعدوان
وقتل الأبرياء وتدمير البنى التحتية للبلاد.

كما نظم موظفو محافظة صنعاء ومكاتبها التنفيذية بالمديريات وقفة احتجاجية أمام
مبنى المحافظة تنديدا بالعدوان الذي تقوده السعودية على اليمن.

دولياً، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس الثلاثاء، أن الوضع الإنساني
في اليمن “صعب جداً وكارثي على أقل تقدير في مدينة عدن، التي ينقصها الغذاء
والماء وخصوصاً اللوازم الطبية والجراحية”.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة في صنعاء ماري كلير فغالي إن “الوضع
الإنساني في اليمن صعب جداً، ولاسيما أن البلاد تستورد 90% من احتياجاتها الغذائية
من الخارج، وأن الطرق البحرية والجوية والأرضية مقطوعة”.

وما زالت سفينة على متنها فريقان جراحيان تابعان للصليب الأحمر ولمنظمة
“أطباء بلا حدود” تنتظر الإذن لها للوصول إلى اليمن من جيبوتي، كما
ينتظر الصليب الأحمر وصول 48 طناً من اللوازم والمعدات الطبية على متن طائرتين من
الأردن وجنيف إلى صنعاء.

وفي العراق، اعلن الامين العام لعصائب اهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي
ان المقاومة الاسلامية في العراق تقف الى جانب ابناء الشعب اليمني في التصدي
للاعتداء السعودي ، واضاف مخاطبا الشعب اليمني وعلى وجه التحديد انصار الله : أننا
معكم وكلنا نعلم علم اليقين أنكم الشجعان وعدوكم جبان.

وأردف قائلا : نعتقد أن فيكم الكفاية ولكن في اليوم الذي
تحتاجوننا فيه ، ستجدوننا معكم ندافع عنكم لأنكم أصحاب حق وأصحاب مظلومية وهذا
الوقت هو وقت تطبيق الحق .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*