العدو الاسرائيلي يكرر دعمه للجماعات الارهابية و يقصف موقعا للجيش السوري بريف القنيطرة

 

جدد العدو الصهيوني مساندته للجماعات الارهابية في القنيطرة وقصف من مواقعه في تل ابو الندى بالجولان المحتل موقعا للجيش السوري قرب نبع الفوار في ريف القنيطرة بثلاث صواريخ ما أسفر عن خسائر مادية،.

الجيش السوري نجح بتأمين كامل محيط مدينة البعث في ريف القنيطرة واعاد خريطة السيطرة إلى ما كانت عليه قبل يوم السبت الماضي اثر استعادته آخر نقطتين تسللت اليهما “جبهة النصرة”الارهابية وحلفاؤها من الجهة الغربية.

وكانت “جبهة النصرة”الارهابية والفصائل المتحالفة معها وبدعم من مروحيات العدو “الاسرائيلي” قد شنت هجوما عنيفا قبل ايام عدة على نقاط الجيش السوري بهدف السيطرة على مدينة البعث لكنها تكبدت عشرات القتلى والجرحى بينهم قادة عسكريون وميدانيون “.

تنسيقيات المسلحين اقرت بالهزيمة واعترفت باستعادة الجيش السوري وحلفائه كامل النقاط التي تسلل اليها الارهابيون وعزت ذلك الى ضعف التنسيق بين الفصائل.كما اعترفت التنسقيات بالفشل العسكري لما سمي غرفة عمليات “جيش محمد” رغم الدعم اللوجستي والعسكري من جيش الاحتلال الإسرائيلي.واعترفت ايضا بمقتل المسؤول العسكري العام لـ ‘هيئة تحرير الشام’ بريف القنيطرة المدعو ‘أبو عبدالل النعيمي’ بنيران الجيش الجيش السوري .

و في سياق ارتفاع درجة العلاقة بين كيان العدو وما يسمى المعارضة السورية قال سليم حديفة القيادي في ما يسمى “الجيش الحر” ان “إسرائيل يمكن أن تساعدنا أكثر، معتبرا ان مساعدة اسرائيل لجرحى المعارضة حسنت من صورتها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*