العلماء يتوصلون لتصميم أفضل خريطة ثلاثية الأبعاد للكون

5540a398c46188b05b8b45ca.JPG
تمكن علماء الفيزياء الفلكية في جامعة واترلو بكندا من تصميم أفضل خريطة ثلاثية الأبعاد للكون، حيث تمتد هذه الخريطة على مدى ملياري سنة ضوئية تقريبا. ويأمل العلماء أن تساعد هذه الخريطة على فهم أفضل لكيفية توسع الكون واعطاء رؤية واضحة عن المادة المظلمة. ويميز مجرة “درب التبانة” على الخريطة تقاطع أبيض، الذي هو موضع كوكب الأرض، إضافة إلى ضوء أزرق أو أبيض يميز عددا من المجرات الأخرى، في حين يرمز الضوء الأحمر إلى منطقة “شابيلي المركزة” التي تحتوي عددا كبيرا من المجرات المتقاربة. في المقابل يرمز اللون الأزرق الداكن لعدد قليل من المجرات، ولم يتم اكتشاف أطراف الخريطة إلى الآن والتي يغلفها اللون الأزرق. وعلى الرغم من أن لا أحد من البشر سيزور الفضاء الكوني السحيق قريبا، لكن وجود كهذه الخريطة سيكون ذا فائدة، لقدرته على إظهار كيفية توسع الكون باستمرار. وقد وجد العلماء أن المجرات تتحرك بشكل مختلف إذ تنتقل مجرة “درب التبانة” وجارتها مجرة “المرأة المسلسلة”، على سبيل المثال، بسرعة مليوني كيلومتر في الساعة. وقام بتصميم الخريطة كل من الأساتذة مايكل هدسون وجوناثان كاريك وستيفن تيرنبول من قسم الفيزياء وعلم الفلك في جامعة واترلو، والأستاذ غيلهام لافو من معهد الفيزياء الفلكية بباريس. وتعطي الخريطة لعلماء الفيزياء الفلكية إمكانية لمعرفة كيفية وجود المادة المظلمة التي هي من أكبر الألغاز الفيزيائية، حيث أنها تمثل كمية كبيرة من مجموع كتلة الكون ولا تعكس ولا ينبعث منها الضوء، وبالتالي فمن الصعب جدا قياسها إذ يمكن فقط الكشف عن وجودها من خلال تأثيرات الجاذبية على المادة المرئية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*