العميد جلالي: الغرب قد يستخدم اسلحة بايولوجية باي حرب ضد ايران

اعلن رئيس منظمة الدفاع المدني العميد غلام رضا جلالي انه ينبغي الا نغتر بالتصريحات الغربية الاخيرة حول ايران، لانه قد يستخدم اسلحة الدمار الشامل في ظروف الحرب علينا، منوها الى ان ايران تعرضت للهولوكاست خلال الحرب العالمية الاولى وقتل حوالي نصف نفوسها.

واضاف العميد جلالي اليوم الاثنين ان استراتيجية البلاد مبنية على اساس الدفاع وليس الهجوم وقال: لكن هذه الاستراتيجية الدفاعية مبنية في نفس الوقت على الدفاع والهجوم لصيانة حياض الوطن في مقابل اي عدوان.
وتابع قائلا ان القوة العسكرية، السياسية، الاقتصادية وغيرها من القدرات الاخرى هي من العناصر المهمة لاقتدار اي بلد، وفي هذا البيان فان القيادة تعد من اهم عناصر القوة من منطلق دورها في صيانة البلاد من اي ضرر.
ولفت الى ان الوثائق التاريخية تثبت ان نصف نفوس ايران قضوا نحبهم خلال الحرب العالمية الاولى واضاف : لقد ارتكب البريطانيون جرائم يندى لها الجبين في ايران خلال تلك الفترة، لكن الوثائق التاريخية لا تتطرق الى هذه الجرائم ابدا .

وفي هذا الخصوص اوضح رئيس منظمة الدفاع المدني الوطنية ان نفوس ايران كانت تبلغ 20 مليون نسمة خلال عام 1914، ولكنها في غضون اربعة اعوام انخفضت الى 10 ملايين وذلك بسبب عدم وجود قيادة مقتدرة مكتفية ذاتيا، لتشهد ايران هولوكاست حقيقي.

واشار الى ان البلاد تنعم اليوم بنظام مستقل يتخذ قراراته بنفسه ووفقا لمصالحه وقال : لكننا في نفس الوقت لا يمكننا حفر خندق حولنا، بل علينا التعامل مع الاخرين وفي نفس الوقت الاتكال على قدراتنا الداخلية.

واشار الى الحرب الشاملة التي تتعرض لها البلاد من قبل الاعداء واضاف: من السذاجة ان نثق بالتصريحات الغربية الاخيرة، لان الجانب الغربي الذي يتشدق بالحضارة يمتلك معامل لانتاج اسلحة الدمار الشامل، وقد يستخدم هذه الاسلحة في ظروف الحرب مع ايران.

 

المصدر: قناة العالم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*