العميد حمدان: ضد الاستعمار قديمه وجديده فالعروبة هي وقوف ثابت ومستقر

 

وجّه أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” العميد مصطفى حمدان، خلال كلمة له في الاعتصام التضامني خميس الاسرى 85 الذي نظمته اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، وذلك في الذكرى الثانية لرحيل القائد الثوري الأممي هوغو تشافيز، وفي الذكرى الحادية عشر لاستشهاد أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية في سجون الاحتلال الاميركي، وتضامناً مع انتفاضة اسرى حركة الجهاد الاسلامي وكل الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، “السلام والرحمة على روح الشهيد ابو العباس الثائر الذي اسس المجموعات الفدائية المناضلة مع رفاقه في جبهة التحرير الفلسطينية بهدف استمرار الكفاح المسلح بمواجهة العدو الصهيوني”.

وأضاف “التحية لحركة الجهاد الاسلامي لدورها الحكيم في تجميع عناصر القوة والتركيز على أن الدم المقدس لأهلنا الفلسطينيين هو فقط استمرار الشلال الدم الطاهر منذ 1948 وحتى تحرير فلسطين كل فلسطين وقدسها الشريف”.

واكد العميد حمدان اننا “سندافع عن أمتنا العربية، فنحن أبناء العروبة ونحن الذين سندافع عن عروبة العدل، عروبة المساواة، عروبة المحبة، عروبة الوطنية، عروبة التقدم ، عروبة الثورة”.

وشدد العميد حمدان على أننا “ضد الاستعمار قديمه وجديده، فالعروبة هي وقوف ثابت و مستقر، و نضال دائب و عنيد إلى جانب كل المظلومين، و كل الكادحين في أمتنا العربية و في كل مكان على وجه هذه الأرض”، داعياً “المجتمعين للعودة الى المبادئ الثورية الانسانية لشافيز، والى عروبتنا كي ننجو جميعاً ، ونكون أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*