الغارديان: الازمة الاوكرانية وتداعياتها مستودع بارود في أوروبا

 

وصفت صحيفة “الغارديان” البريطانية “الأزمة الأوكرانية وما تحمله من تداعيات على كامل القارة الأوروبية بأنها مستودع بارود أوروبا”.

أشارت الصحيفة الى ان “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه قد لا يعرف ما ستؤول إليه الأزمة الأوكرانية، لصعوبة فهم ما تم الاتفاق عليه في اجتماع جنيف بين المسؤولين الأوكرانيين والروس”.

وذكرت مثالا على “البنود التي تحمل تأويلات كالحديث عن نزع سلاح كل المجموعات المسلحة غير القانونية، دون تحديدها ودون منح سلطة نزع السلاح لأي طرف، فالمحتجون المدربون الذين يحتلون المباني الحكومية في عدد من البلدات شرقي أوكرانيا يخضعون للنفوذ الروسي، لكن الكرملين ينفي ذلك”.

ولفتت الى أن “اتفاقية جنيف بين الأوكرانيين والروس عن المسار الدستوري وضرورة أن يكون شفافا ومراقبا، لكن ذلك قد يعني للروس إرساء الفيدرالية في أوكرانيا، لدرجة جعلها دولة حيادية بلا وزن”، موضحة أن “الحكومة الأوكرانية لا ترى مخرجا دون الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”.

وتضيف الصحيفة أن “المستقبل قد يفضي إلى توافق يمنح سلطات أوسع للحكومات المحلية في المناطق ذات الأغلبية الروسية، مقابل انضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحياد خارج حلف شمال الأطلسي”.

وحذرت “الغارديان” من “تؤجج الأزمة الأوكرانية المبنية على الهوية اللغوية مشاعر القومية في اوساط الأقليات اللغوية في بلدان أوروبية أخرى”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*